كشاف يُصاب في أحدى عينيه ويواصل خدمة المعتمرين



الرأي - مبارك الدوسري - مكة المكرمة

تصوير : ابراهيم الفليحي

أصر الجوال سامي مفرح المالكي ذي الـ 24 ربيعاً من كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة تبوك ، والذي يُشارك حالياً ضمن عشائر جوالة الجامعة بمعسكر خدمة المعتمرين الرمضاني ، الذي تُقيمه جمعية الكشافة العربية السعودية بمكة المكرمة ، على المشاركة في خدمة المعتمرين والزوار والمصلين والصوام رغم إصابته في إحدى عينيه والتي أقر الطبيب المعالج حيالها إجراء عملية .

وجاء رفض الجوال المالكي إجراء العملية بحسب قوله ان الطبيب أكد له أنه يمكن تأجيل العملية الى مابعد شهر رمضان المبارك , وان لا خطر على العين بشرط الإبقاء عليها مُغطاة ومراجعته يومياً ، ولرغبته في شرف الاستمرار في خدمة المعتمرين والتي يعتبرها وزملائه وسام وشرف أختصه الله به وزملائه الكشافة والجوالة وأهل هذه البلاد وقادتها – حفظهم الله- من اللحظة التي يصل فيها المعتمرين الى مكة المكرمة .

وعن طبيعة مشاركته بالخدمة التطوعية ، قال : انه رهن إشارة قادته في أي مكان وان كان يميل الى المشاركة في ادارة الحشود بالحرم المكي ، ومساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وارشاد التائهين ، مٌشيراً الى ان تلك السنة الخامسة له في خدمة المعتمرين ، بالإضافة الى المشاركة 9 مرات في معسكرات خدمة الحجاج بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح