أهالي محافظة بدر يناشدون أمير المنطقه ووزير الصحة بالتدخل : مستشفى المحافظة بدون أطباء .



الرأي - عبدالرحمن المحمادي - المدينة المنورة

أبدى أهالي محافظة بدر بمنطقة المدينة المنورة تذمرهم وضيقهم من عدم وجود طبيب عظام ولا طبيب عيون ولا انف وأذن وحنجرة ولا جلدية ولا أشعة تلفزيونية وطبيب باطنية واحد فقط بمستشفى بدر العام منذ ، وما يترتب عليه من تحمل المواطنين مشاق التوجه بمرضاهم والمصابين بحوادث مختلفة لمستشفيات أخرى.

ويضطر الأهالي للذهاب إلى مستشفى ينبع أو مستشفيات المدينة المنورة خاصة أن مستشفى بدر تقع على طريق سريع يربط المدينة المنورة بينبع وجدة ومكة، وسط كثرة الحوادث واستغراب الأهالي من عدم وجود طبيب مختص بالعظام.

ودون عدد من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر ” هاشتاق #مستشفى_بدر_ياصحة_المدينة
وطرحوا عبره عدد من المناشدات والتغريدات التي ياملون ان تصل الى المسؤولين والجهات ذات الاختصاص لحل معاناة المواطنيين مع نقص الكوادر الصحية في المستشفى

وأعربوا عن دهشتهم واستغرابهم من أن يظل مستشفى بدر دون هؤلاء الأطباء رغم كثرة الحالات على الأقسام وخاصة في حالة وقوع حادث لا قدر الله او كشف أشعة او جلدية وأذن وحنجرة وعيون .

وناشد الأهالي ” سمو أمير منطقة المدينة المنورة ووزير الصحة ومحافظ بدر ومدير الشؤون الصحية بالمدينة المنورة بالتدخل السريع لوضع حل والاستجابة لحاجة المرضى بمختلف التخصصات وأهمها طبيب العظام والأشعة والعيون ، معربين عن ضيقهم مما تكبدوه من إجهاد ومن نفقات مالية فاقت طاقاتهم وألجأتهم لمراجعة المستشفيات والمستوصفات الخاصة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح