100 لوحة تشكيلية تعيد (الواقعية) لصالة الفنون البصرية بفنون الأحساء‬



الرأي - جواهر محمد - الاحساء

تصوير: عبدالله البراهيم
افتتح الأستاذ علي الغوينم مدير جمعية الثقافة والفنون بالأحساء وبمشاركة الفنان حسين أحمد المحمد المعرض التشكيلي الواقعي في صالة الفنون البصرية بمقر الجمعية بالمكتبة العامة بالأحساء والمعرض الواقعي في نسخته الأولى والذي نظمته جماعة (كلنا رسامون) تحت اشراف لجنة الفنون التشكيلية والخط العربي بالجمعية وركز المعرض على إبراز الفن الواقعي الذي يأتي نتيجة تطور المدرسة الرومانسية ثم المدرسة الكلاسيكية ثم تفرعت بقية المدارس من الواقعية والتي تعتبر المدرسة الأم لبقية المدارس حتى فنون عصرنا الحديث ، وقد ركز المعرض على إظهار الجانب الأكاديمي عبر ركن الفنون الأكاديمية الذي يشرح تسلسل دراسة التشكيل عبر مراحله الثلاث وهي أسس النقل والظل والنور ثم تعلم ودراسة المنظور ثم بدء العمل والشروع بالألوان، وفي ركن آخر شغلته المكتبة الفنية والتي تحتوي على كتب ودوريات ومنشورات تعنى بالفن التشكيلي عموماً وتسلط الضوء على الفن الواقعي ليتمكن المهتم والزائر إلى الاسترشاد إلى أبرز عناوين ودوريات الفن التشكيلي العالمي إلى جانب عرض ١٠٠ لوحة قام برسمها ٥٥ مشاركاً من الذكور والإناث منهم متدربين على يد الفنان حسين المحمد، الجدير بالذكر أن المعرض سيستمر لمدة ١٠ أيام ويتخللها محاضرة وعدد من الورش المتقدمة إلى جانب رسم حي ومباشر لأعمال واقعية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح