صم الشرقية يشكرون الملك



الرأي - منوه العبدالله - المنطقة الشرقية

رفع رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية ناصر بن وهق السهلي الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتوجيهه حفظه الله لجميع الجهات الحكومية باعتماد استخدام مصطلح الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المخاطبات الرسمية والتصريحات الإعلامية مقدما في ذات السياق تقدير كافة أعضاء النادي لهذا الأمر السامي الكريم الذي يعكس اهتمامه أيده الله بهذه الفئة الغالية وتحقيق الأهداف التي تضمن حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على حقوقهم المتصلة بالإعاقة وتعزيز الخدمات التي تقدمها الاجهزة المختلفة لهم مما يساعد على حصولهم على الرعاية والتأهيل اللازمين مشيرا إلى أن هذا المصطلح يأتي متوافقا ومنسجما مع الاتفاقات الدولية .

وواصل السهلي حديثه قائلا إن ما تحقق من انجازات نوعية للرياضة السعودية ومنها ما تم العمل عليه في تطوير أركان الفعل الرياضي في مختلف الرياضات المتنوعة ودعم الأندية الرياضية بمناطق المملكة والاتحادات الرياضية ومن ذلك الاتحاد السعودي لرياضة الصم في المملكة يأتي بتوفيق الله ثم ما توليه القيادة الرشيدة لهذه الفئة التي تمثل ركن رئيس في مشوار التنمية الوطنية والعمل وفق أركان الرؤية الوطنية الطموحة ٢٠٣٠ مما سيجعل جميع الأندية الرياضية في محور الاهتمام لتفعيل محتوى هذه الرؤية التي تعتمد على الشباب في النهوض بهذه البلاد المباركة .

وقال السهلي لعلي هنا أشير إلى نادي الصم بالمنطقة الشرقية الذي هو بمثابة الأفق الرحب الذي يمثل نافذة حقيقية وفاعلة للاعتراف بدور الأصم في المجتمع بل هو النواة التي من خلالها تصل أدواره خدمة لهذا الوطن المعطاء حيث يعتبر المحضن الذي يسهم في رفع وتيرة الإبداع ويصقل الموهبة ويبني المجتمع على نحو يكون فيها الأصم الشريك الأساسي في هذا البناء .

وأشار أن النادي ينطلق في برامجه النوعية التي يعمل عليها وينفذها الآن برؤية 2030 الوطنية والتي تنقل المملكة إلى مصافي الدول في مختلف المجالات والمناحي فالمقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي جاءت بتوفيق الله تعالى ثم بدعم ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي وكذلك صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية الذين يسعون دوما لتحقيق النادي أهدافه المحورية وكذلك جهود معالي رئيس الهيئة العامة للرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل الذي يقف داعما للرياضة السعودية بما فيها أندية الصم ومختلف الأندية التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضاف إن من أعظم الأهداف التي يسعى النادي لتحقيقها غرس روح العطاء والعمل والاعتزاز بالدين الإسلامي والتقيد بتعاليمه في جميع أمور الحياة الخاصة والعامة وكذلك تحقيق الثقة بالنفس لدى الأصم في المجتمع بصورة مختلفة وإظهاره عضوا فاعلا وتسليط الضوء على دوره في المجتمع وخلق الألفة بينه وبين أفراد المجتمع وإيمان ذلك المجتمع باحقيته في المشاركة بالنهوض لأمته ووطنه إلى جانب إيجاد فرص استثمارية يعود ريعها للنادي حتى يستطيع مواصلة عمله وتحقيق برامجه وتوفير جميع الامكانيات المتاحة لتعليم الأصم وإعداده لحياة كريمة واثراء معلوماته الثقافيه عن طريق اللقاءات والمسابقات والمهرجانات واكتشاف مواهبه الرياضية والمساهمة بها في الرياضة السعودية عامة سواء محليا أو عالميا واقامة الدورات المختلفة لإثراء الجانب العلمي لديه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح