قصيدة ” دمعة طفل ” للشاعر “محمـد الدحيـمي”



الرأي-مها الجهني

لعنبوه الشعر .. كانه .. بس .. في شقر الذوايب

لعنـبوه .. ان كان قاصـيه .. الغزل والنرجســيّه
••••
يا يـبه … والهاجس اللي كان ملحد جاك تـايب
إغتسل من نزعة الحاده .. وتاب من الخطيّه
••••
ياالحقوق اللي .. سنا برقه فتق صدر السحـايب
ياالبياض اللي .. غفر كل الذنـــوب السرمــديّه
••••
يوم شفتك.. بالسرير الابيض عن الوعي غايـب
كل عرق ٍ صاح فيني جعل ذاك الضيم .. فيّه

آآآه .. ليت الضيم رجال ٍ واشدّ له الركـــــايب
والله انّي لأنحــره .. واوردّه حــوض المنيّه
••••
ياعسى نذلٍ ٍ هقى بك يرجع بهــقوته خايب
ضايع ٍ .. مثل القحـــم .. لاهو رباع ولا ثنيّه
••••
قلت لي مرّه .. ترى النشمي ليا خاواه ..عايب
مثل دهن العود لاخــالط .. رمــاد الشــاذليـــه
••••
ودامني رجلٍ خرج من بين ( صلبك والترايــب)
والله ان يبطي القـدم ما يمشي دروبٍ رديّه
••••
يا يبـه.. و(( دحيـم )) تنشد.. وين حلاّل النشايب ؟
شيخها اللي جالها من القيض مقـيــالٍ وفـيّه
••••
يابعد راسي .. وروس احبـابي .. وكل القرايب
يابعد من زهّب ( المجنــد )ولبس ( الحضرمــيّه)
••••
قم .. !! دخيلك.. ! عقبك الديره غدت جردٍ خرايب
عجّها غطّى سمـــاها .. واستوت بالمهمهـيـّـه
••••
كلمتينٍ .. في شفـاهي حـايره .. راحت ذهايــب
ما قــوت تعبيـــــرها كلّ .. الحروف الأبجـــديّه
••••
اخدعتني بكرةٍ .. ماهي من ابـكـــارٍ نجــــايب
ولا (غفال ٍ) .. وصفها عند النبـيه .. ولا مطيّــه
••••
درهمت بي في دجى ليل ٍ نهب شوفي نهايب
ويٍوم افـيق إلا ّ وانا باحضـان قفراً جرهـديّه
••••
واتركتني .. ظامي ٍ والماي للقيض الزهايب
واغبنــتني يوم هجّت ( بالقلص) (والزمزميــه)
••••
مآمن ٍ للوقت .. لين الوقت ورّاني العجــــايب
يوم جاد بشربة الماء .. واثرها ( شربة ضحيّه )
••••
يا يبـه … وان قصرت ايديني ودارت بي النوايب
بأ رمي اعــذاري على الغـربه .. وقلّ المقدريّه
••••
هاجسي الملحد .. رجع \ دمعة طفل \ بعيون شايب
وإغتسل من نزعة الحاده .. وتاب من الخطيّه

 

..

محـمد الدحـيمـي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح