قصيدة “هوى نفسي” للـشاعـر “مـوسى العنـزي”



الرأي - أريج الشمري

يا زين شوف البر “وقت ” الربيعي

الأرض خضراء والمطر مروي القاع
••••
من فيض هتانٍ مريضٍ مريعي
غيثه حقوق وشاملٍ كل الأصقاع
••••
حدر من المنشأ ولاهو سريعي
يجذب له الشرقي ومشيه توقّاع
••••
لصوت الرعد بطبوق مزنه لعيعي
ويلوح باطرافه سناء البرق لمّاع
••••
بامر الولي رب العباد السميعي
يسوق مزنه سيلها يخلع اخلاع
••••
عبر قناوات الفضاء به تذيعي
واخبار سيله ذاع في كل مذياع
••••
حتى امتلت ريضانها بالنقيعي
وسالت عباعيبه وشعبان واتلاع
••••
وعقب المطر اصبح حلاله شبيعي
تبرك به الخلفات من زود الاشباع
••••
وتخالف النوار شكله فضيعي
يشبه الوان الزل بيدين صناع
••••
ريح الخزامى والنفل به يشيعي
لا هزه الغربي يجي له تضوّاع
••••
وشوف الفياض مفليٍ به قطيعي
وشوف البشر مابين طرقي وفقّاع
••••
تلقى البيوت الشامخه بالرفيعي
بمخومساتٍ دوم للضيف شرّاع
••••
حلو التمشي بين فيضة وريعي
بصحاصحٍ فيها نظيفات ووساع
••••
من فوق لندكروز متقن صنيعي
من منتج اليابان صدر لنا بساع
••••
شكله من الداخل وبديه بديعي
ومواصفاته كاملة فن وابداع
••••
اليا انطلق مع سهلةٍ به يضيعي
اللي يروم المرجله يبي الاطماع
••••
كنه زحل بالكون جاء له لميعي
يشدي عربساتٍ تعلى بالاقلاع
••••
لاجاء عكاش الارض كنه ضليعي
واليا ضرب بطناج مشيه تهزاع
••••
تهزع اللي في طبوعه لكيعي
غروٍ يجر اخطاه غنج و تدلاع
••••
ما يلحقه بالنفس شك وهزيعي
يسمو جنابه عن سلوب التمياع
••••
يلعب بعقل العاشق وله يبيعي
وليا عرض له جاهلٍ طق الاصباع
••••
وفي هيبته يشبه شجاعٍ يريعي
لا شافه الاخصام راحوا تمزّاع
••••
وعلي على يمناك قرمٍ شجيعي
يفداه من هو كان للمال جمّاع
••••
بالطيب وافي والمراجل بتيعي
كفه عن الطولات ما يقصر الباع
••••
كريمه اخلاقه وصدره وسيعي
لحكي القفا والزور ماهو بسمّاع
••••
لهدي النبي واحكام ربه مطيعي
حلو نباه برفق مع زين الاطباع
••••
والنفس مسروره بجو طبيعي
ماهو بجو مكيفٍ جاب الاوجاع

•••

هذا هوى نفسي وهذا ربيعي
وهذي طراة الروح لاهب ذعذاع

..

الشاعر :
مـوسى العنـزي


1 التعليقات

    1. 1
      موسى العنزي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      جمل الله حالكم يا جريدة الرأي وانا عاجز عن الشكر لكم والشكر موصول للاعلامية القديره اريج الشمري ولكل عضو من اعضاء الجريده على نشر قصيدتي وانا لي الشرف بان تسطر قصائدي على صفحاتكم الغراء
      شاكر ومقدر لكم جهودكم ونشركم : اخوكم موسى العنزي

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح