نبض عسير 337 في ضلال الأمن



في ضلال الامن ‘ نمارس حياتنا الطبيعية في المملكة ‘ ونتقلب في النعم ‘ وغيرنا يكتوي بنار ‘ النزاعات’ والمظاهرات ‘ والحروب ‘ والجوع ‘ والخوف
؛؛؛ في ضلال الامن ‘ نؤدي أنواع العبادات ‘ وتقام الحفلات ‘ والمناسبات ‘ والاحتفالات ‘ وتتواصل الأسر ‘ وتعمل الوزارات ‘ والمصانع ‘ ويتعلم الطلبة ‘ والطالبات في الداخل ‘ والخارج ‘ وتقام المحاضرات ‘ والدروس ‘ والندوات ‘ والمؤتمرات ؛؛؛
نجاحات عسكرية ‘ وامنية ‘ وفكرية ‘ قوة ‘ وتمكين ‘ وهيبة ‘ ورخاء ‘ وعدل ‘ وإزدها ‘ ووطنية حد النخاع ؛؛؛
إستهداف مطارابها مساء 20شوال 1440 ‘ وحدصفوفنا خلف قيادتنا ‘ وجدد ولائنا ‘ وإنتمائنا ‘ ولاعزاء في كلاب المجوس ‘ وكلاء الخزي والعار . . .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح