نكست التالي



عندما فصل ستيف جوبز من شركته التي أسسها آبل و على أيد ناس ممن أحضرهم لها مثل المدير التنفيذي لشركة بيبسي و آخرين في مجلس الإدارة بحجة أنه معوق للخطط و غير قادر على تطوير الشركة وهو بالمناسبة لم يكمل تعليمه الجامعي أي أنه كفاءة و ليس شهادة وقد تأثر جدا حينها ستيف بحادثة طرده من شركته التي هو من أسسها ولكن لم ييأس و تجاوز ذلك و أنشأ شركة أخرى أسمها نكست NEXT أي التالي و هي شركة تعمل على تطوير منصات الحواسيب في التعليم العالي والأسواق التجارية و نجحت الشركة بعدما مرت أيضا بظروف و تحديات واستحوذت أبل عليها في عام 1996 وعاد جوبز إلى آبل وأصبح المدير التنفيذي لها في 1997 حتى و فاته عام 2011 بعد ما جعل منها أضخم شركة في العصر الحديث وبأصول  ضخمة و بتزايد مستمر. ويقول ستيف معلقا على حادثة طرده : ” كان هذا أفضل شيء حدث له ” كما ذكرفي خطابه بجامعة ستانفورد في عام 2005.

 

يقول باولو كويلو (روائي وقاص  برازيلي ) :”هناك خياران فقط : إحراز التقدم ، أو إختلاق الأعذار. ” فالفائدة هنا هي ما هو التالي Next بالنسبة لك نعم هناك قناعة وطموح ومن المفروض أن لا يطغى أي منهما على الآخر أي الفرح و القناعة بالمنجزات تكون هي المحفز للتالي و المنطلق منه و الحقيقة دائما هنا الخطوة التالي أوStep Next و عليه ذاك هوأحد  أسرار وعادات و سجايا الواعيين و الناجحين.

 

 

للتواصل مع الكاتب
‏fhshasn@gmail.com
‏farhan_939@


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح