جمرك الملك فهد يضبط ممنوعات داخل منزل يستخدم كمستودع للممنوعات



الرأي - فارس الدرباس - الخبر

نفذت الجمارك السعودية في جسر الملك فهد عملية تفتيش خارج الدائرة الجمركية، وذلك بعد التنسيق مع الجهات المختصة، حيث جرى تفتيش أحد المنازل في المنطقة الشرقية يُستخدم كمستودع لتخزين الممنوعات، وأسفرت هذه العملية عن ضبط 304 كيلوجراما من ثمار القورو المحظورة، بالإضافة إلى 173 زجاجة عطر من الماركات المقلدة، وكمية من التنباك بلغت 57 كيسا، كانت جميعها مجهزة للبيع، بالإضافة إلى لوحتي مركبات، ومبالغ مالية بعملات مختلفة، وسندات قبض. وتفصيلًا، أوضح وكيل المحافظ لشؤون الأمن بالهيئة العامة للجمارك الأستاذ محمد العلي النعيم، أن هذه العملية تمت بعد جمع الاستدلالات وإجراء التحريات اللازمة حول محاولة تهريب مواد ممنوعة تم إحباطها مؤخرا في جمرك جسر الملك فهد، حيث توفرت أدلة على وجود كميات من المواد الممنوعة يتم تخزينها في أحد المنازل بمدينة الدمام، الأمر الذي استدعى تكوين فريق من الجمرك والتنسيق مع الجهات المختصة للقيام بعملية تفتيش المنزل الذي عُثر بداخله على تلك المواد التي تم ضبطها، مبينا أنه تم أيضا ضبط عدد من الأشخاص المقيمين بالمملكة. وأضاف النعيم: إنه بناءً على المعلومات التي يتم تبادلها مع الجانب البحريني من خلال المكتب الإقليمي لتبادل المعلومات (رايلو) وبعد إجراء التحقيقات الأولية مع الأشخاص المضبوطين تبيّن وجود علاقة بينهم وبين أحد الأشخاص من أرباب السوابق بمملكة البحرين. وفي هذا الشأن أيضا، أوضح النعيم أن هذه العملية التي تمت خارج الدائرة الجمركية تأتي وفقًا لنظام الجمارك الموحد الذي نص على أنه يحق لموظفي الجمارك في حال وجود دلائل كافية على وجود مواد مهربة وبعد الحصول على إذن من الجهة المختصة – تفتيش أي بيت أو مخزن أو محل وفقا للأنظمة والقوانين النافذة


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح