تكليف 91 قائدا وقائدة من المدارس الأهلية والأجنبية بالشرقية



الرأي - فارس الدرباس - الدمام

أنهت إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية تكليف 91 قائدا وقائدة من المدارس الأهلية والأجنبية بالمنطقة؛ تنفيذا لقرار الوزارة الذي يقضي باعتماد تنظيم تكليف القيادات المدرسية في المدارس الأهلية والعالمية والطفولة المبكرة على حساب ملاكها، اعتبارا من العام الدراسي الجاري 1441هـ.

» إنهاء تكليف القائدات

وأكد المتحدث الإعلامي باسم تعليم الشرقية سعيد الباحص لـ«اليوم» أن القرار تضمن إنهاء تكليف قائدات مرحلة الطفولة المبكرة، وقادة وقائدات المرحلتين الابتدائية والمتوسطة المكلفين على حساب الوزارة بنهاية العام الدراسي الماضي، وسيتم إنهاء تكليف قادة المرحلة الثانوية بنهاية العام الدراسي المقبل 1442هـ.

وأضاف: إن القرار حدد عددا من الضوابط لترشيح قائدي وقائدات المدارس الأهلية والأجنبية، منها أن يكون المرشح سعودي الجنسية، ومتفرغا لمهام القيادة بشكل تام، وألا يقل المؤهل عن درجة البكالوريوس، ولديه خبرة في الميدان التربوي بمدة لا تقل عن 4 أعوام، كمعلم أو معلمة في مدارس أهلية أو حكومية، بالإضافة إلى عدد من الضوابط الأخرى.

» قاعدة بيانات

وبين أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية سعت للحرص على متابعة تنفيذ القرار، من خلال التواصل مع المدارس الأهلية والأجنبية، وإعداد قاعدة بيانات لراغبي العمل في قيادة تلك المدارس، ممن تنطبق عليهم الضوابط الواردة في القرار، إذ حدد القرار أن العقد المبرم بين قائد أو قائدة ومالك المدرسة مرهون بموافقة مكتب التعليم الأهلي على تعيين المرشحين وصدور قرار مدير عام التعليم بالتكليف.

» توطين الوظائف

من ناحيتها، فعلت المدارس الأهلية بحفر الباطن القرار القاضي بتوطين الوظائف الإدارية والإشرافية، والأعمال المتعلقة بالأنشطة الطلابية بالمدارس الأهلية، في حين تم التمديد لعدد من قادة مدارس المرحلة الثانوية، على أن ينهى تكليفهم نهاية العام الدراسي 1441-1442هـ؛ وذلك تفعيلا للقرار الصادر من وزارة التعليم بإسناد كافة الأعمال الإدارية والإشرافية، والأعمال المتعلقة بالأنشطة الطلابية بالمدارس الأهلية والعالمية لكوادر وطنية، وإحلال معلمين وطنيين في الوظائف المرتبطة بذلك من شاغلي الوظائف التعليمية.

» إحلال المعلمين

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم حفر الباطن إبراهيم السليمان أنه منذ صدور القرار القاضي بتوطين الوظائف الإدارية والإشرافية بالمدارس الأهلية والأجنبية وإحلال معلمين وطنيين في الوظائف المرتبطة بذلك من شاغلي الوظائف التعليمية، عمل قسم التعليم الأهلي والأجنبي على متابعة تفعيل القرار على كافة المدارس الأهلية والأجنبية، بمتابعة من رئيس قسم التعليم الأهلي والأجنبي بإدارة التعليم بحفر الباطن محمد السهلي.

وأضاف: «بالفعل تم تفعيل القرار لكافة المدارس الأهلية والأجنبية، و15 مدرسة ابتدائية أهلية، و20 مدرسة ابتدائية بنات، و14 مدرسة متوسطة بنين، و8 مدارس متوسطة بنات، في حين بقيت 12 مدرسة ثانوية بنين، و7 مدارس ثانوية بنات على وضعها، حتى انتهاء الفترة المحددة لهم».

» قرار مناسب

وقال رئيس لجنة التعليم الأهلي والأجنبي بالغرفة التجارية بحفر الباطن إبراهيم الهملان: إن لهذا القرار عددا من الإيجابيات، فهو قرار مناسب للمدارس التي تريد أن تدير العمل بأساليب إدارية معينة لا تتوفر لدى أغلب قيادات الوزارة، ولديها القدرة على استقطاب قيادات معينة برواتب مجزية، سواء من داخل الوزارة، أو من غيرها، كالجامعات.

» رواتب عالية

ولفت إلى أن لهذا القرار سلبيات أيضا، فبهذه الصيغة يعارض الفقرة «2» من قرار مجلس الوزراء رقم 175، بتاريخ 15/‏06/‏1422هـ، والتي تنص على «إذا لم يتمكن المالك من ترشيح شخص مناسب قبل بداية العام الدراسي بشهر، فعلى جهة الإشراف تعيين مدير أو مديرة من منسوبيها»، موضحا أن القرار غير عملي بهذه الآلية؛ لأنه يفتقر للتدرج، وذلك لعدم توفر أعداد كافية من العاملين في القطاع الخاص المؤهلين لقيادة المدارس، وأن الفرص المتاحة للمدارس حاليا هي بالتعاقد مع إحدى فئتين، هما فئة المتقاعدين، وهؤلاء نسبة منهم لديها خبرة وعطاء، ولكن نسبة كبيرة ليست لديهم الرغبة في العمل المدرسي، وفئة المعارين، وهم قيادات مدرسية من منسوبي الوزارة وعلى رأس العمل، توجد فيهم كفاءات كثيرة، ولكنهم من ذوي الرواتب العالية التي لا يستطيع كثير من المدارس المتوسطة والصغيرة دفعها.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح