هم من يردون



روى لي أحد الأصدقاء أنه تعرض مع تغير الإدارة التي يعمل معها للتشيك غير المباشر بعمله وقدراته الإدارية من قبل الإدارة الجديدة مع العلم أنه كان يقييم بمستويات جيدة وممتازة خلال عمله ووفقاً لمعايير قياسية .

فجهز المستندات وأعد العرض (presentation ) لتوضيح المسائل للإدارة الجديدة و مناقشة الأمر وفي آخر لحظة تراجع و آثر عدم المضي بذلك و تقبل الأمر على أساس أن كل شيء واضح و إن طلبوا القرائن فهو مستعد و بعد مدة تم نقله لقسم آخر.

يقول بعد فترة وفي أحد الاجتماعات أبدى بعض من الإدارة الجديدة تقدير لقدراتي و مهاراتي الإدارية و ذلك بعد ما واجهوه من صعوبات وتحديات في إدارة قسمي السابق (حسب ما سمعت من الزملاء) و أيضاً كانت تأتيني الإشادات و التحيات من الذين عملنا معهم و زملائي القدامى في القسم السابق.

وعليه قد يواجه الأنسان في عمله أو حياته البعض ممن قد لا يقتنع بآدائه وهو وضع طبيعي في أحيان كثيرة وكل بحسب نيته و هدفه ولكن لا يجب أن يؤدي ذلك لزعزعة ثقته بذاته و نفسه و خصوصا مع وجود دلائل على حسن الآداء و الإنجاز المقاس أما النقد الإيجابي مطلوب لتصحيح المسار و المراجعة و غيره من نقد يجب التعاطي معها بحسب حالته ومن غير تصادم ولا سلبية.

وختم صديقي ” أنه من الجميل أن ترد عنك الأحداث والأخرون وتثبت ما كنت تريد قوله”

للتواصل مع الكاتب

‪
‬‏‪fhshasn@gmail.com
‬@farhan_939


2 التعليقات

    1. 1
      ام خالد

      مقال رائع ابدعت 👍🏻

      (0) (0) الرد
    2. 2
      د.ريما

      مااجمل مقالاتك وجميل انها تحتوي معاني ومفاهيم كثيره
      بالتوفيق كاتبنا ❤️😘

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح