افتتاح عيادة للرعاية الصحية العاجلة في الجش.. واليوم في جزيرة دارين



الرأي - فارس الدرباس - القطيف

وأوضحت مديرة الرعاية النموذجية في قطاع القطيف الدكتورة لمياء بوحليقة أن افتتاح المركز ليس الهدف منه افتتاح لعيادة الرعاية العاجلة فقط وإنما هناك هدف آخر نسعى إليه هو تغيير ثقافة المريض، ونريد أن نرسل رسالة للمريض مفادها أن الرعاية العاجلة جاءت بالقرب منك لتقديم الخدمة السريعة لك في مركزك الصحي في منطقتك”.

وأضافت “نحن نعلم مدى ازدحام الإسعاف في مستشفى القطيف المركزي، فهناك المئات من يأتون إلى العلاج مما يعيق أحياناً تقديم الخدمات لهم بصورة سريعة، فجاءت مبادر عيادة الرعاية العاجلة لتكون في المناطق، وتحديداً في المراكز الصحية لكل منطقة حتى تكون قريبة من المريض نفسه”.

وأشارت بوحليقة إلى وجود خطط في المستشفى المركزي للتوسع في العيادات العاجلة، لتعمل بين الـ ٣ والـ ١١ مساءً، وتضم التوسعة مراكز أخرى”.

كما أشارت إلى تجربة عيادة مركز الشويكة قبل أشهر، منبّهة إلى تحديات كثيرة، تمثل بعضها في تجهيز المركز وكيفية التشغيل، خاصة في الفترة المسائية، إضافة إلى مشكلة إقناع لمرضى في قسم الطواري في المركزي بالتوجه الى عيادة الرعاية العاجلة.

وكان نتاج ذلك التوصل إلى حلول، بينها وضع جداول ثابتة ومستمرة للأطباء والتمريض مُشغّلي العيادة العاجلة في المراكز، وتكثيف الإعلام والتثقيف في المراكز الصحية وقسم الطواري.

وقد أخذت إدارة المستشفى وإدارة المراكز التجربة السابقة بالحسبان، في وضع خطوط أساسية لإنجاح العمل، بينها وضع خطة واضحة لآلية التحويل بين الإسعاف والمركز الصحي والعكس، وتذليل العقبات، بعد رصد نقاط النجاح ونقاط الانخفاض الواضح للمرضى في إسعاف القطيف.

كما تم الاتفاق على ترتيب وجهوزية مركز الجش ومركز دارين لافتتاح الرعايه العاجلة.

من جهة موازية؛ ذكر مدير المراكز الصحية في المحافظة الدكتور علي الفرج أن الهدف من هذه العيادة إلى جانب تثقيف المريض هو تقديم خدمة علاجية ممتدة لغاية الساعة ١١ للمرضى في المراكز الصحية تقدم الرعاية الصحية العاجلة لهم دون الحاجة إلى مراجعة طوارئ المستشفى والانتظار لساعات طويلة.

إضافة إلى تقليل وقت الانتظار إلى حين الحصول على الرعاية الطبية العاجلة في المراكز الصحية عن المستشفى لمرضى المستوى الرابع والخامس من التصنيف الكندي للحالات المرضية. وكذلك التركيز على الخدمات العلاجية الطارئة في طوارئ المستشفى، والتنسيق الكامل بين المراكز والمستشفى لتقديم الرعاية الطبية على أكمل وجه للمرضى


1 التعليقات

    1. 1
      محمد بن سلطان

      كل التوفيق… وزارة الصحه نموذج يحتذى به

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح