نزلاء سجن المباحث العامة بأبها يحكون تجاربهم



الرأي - تغريد العلكمي - أبها

 

وصفت إحدى نزيلات سجن المباحث العامة بأبها تجربتها في السجن بالتجربة الجميلة حيث كانت تشكل نقلة نوعية في حياتها وتغيير جذري في كل الجوانب .
وقالت النزيلة – تحتفظ “الرأي” باسمها – أنها تعلمت من تجربتها في السجن أن الوطن والقيادة أهم من كل شيء وتغيرت لديها الأفكار والقناعات كما تحولت من حالة السخط إلى الرضا ومن الجهل إلى الإدراك .
وقال النزلاء رامي الغامدي وماجد الدوسري وأحمد الحياني “دولتنا دولة عظيمة تراعي أبناءها وتعيدهم للطريق الصحيح ونحن من واقع تجربة عشناها في الخطأ ثم هنا في السجن عرفنا الطريق الصحيح فالإنسان لا يعرف معنى الحياة والحرية والوطن إلا إذا فقدها وهذا ما عشناه ، وأدركنا أننا نعيش في دولة عظيمة وننعم بأمن وأمان ورضا نسأل الله أن يديمه علينا.
ووجدنا هنا كل احتواء من دولتنا فقد قدمت لنا الدعم والتعليم وساعدتنا على إخراج المواهب والأفكار والإبداعات .
إلى ذلك التقينا بوالدة النزيل رامي الغامدي التي قالت أوجه شكري إلى الملك وولي عهده على الإنجازات والقرارات الصائبة في تغيير بعض المسارات وأسأل الله التوفيق والسداد لحكومتنا الرشيدة لخدمة الدين ونهضة المجتمع ورفعة الوطن.
وعن تجربتها كأم لشاب وقع في هذا الخطأ قالت أنها تجربة قاسية ومؤلمة ولا أتمنى أن تعيشها أي أسرة أو تمر بها ، والحمدلله أن ابني في وطننا وبين أيدٍ أمينة والدولة لم تقصر معه حيث أتاحت له فرص عدة منها إتمام دراسته وإخراج مواهبه خلاف ماتقدمه من عناية في السجن من احتواء فكري ونفسي .
وأضافت أم رامي أقدم شكري لمدير سجن المباحث العامة على جهوده والخدمات التي يقدمها للسجين وذويه كما أشكر جميع الموظفين والموظفات على خدمتهم لنا.
وتعاملهم الراقي حيث إنهم يسعون إلى تقديم مايسهم في تسهيل إجراءات الزيارة لنا بكل يسر وسهولة ، وأشكر المسؤولين على خدماتهم المميزة للزوار.
ووجهت أم رامي رسالة لأمهات الموقوفين وللأمهات عموماً قائلة أوجه نداء للآباء والأمهات بأن يحتووا أبنائهم وبناتهم من الفكر الخارجي حتى لوكان من منابر المساجد.
كذلك يجب علينا مخالطتهم ومعرفة أفكارهم ومناقشتهم وتداول الأفكار معهم من خلال تخصيص يوم لنقاشهم في جميع الأمور التي تصعب عليهم واعطائهم الأفكار الصائبة والأهم من ذلك أن نكون أصدقاء لهم قبل أن نكون أباء أو أمهات .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح