سمو أمير منطقة نجران يطلع على التقرير السنوي لجوازات المنطقة



الرأي - فهد ال زمانان - نجران

أكد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، أن حركة القدوم والمغادرة عبر منفذ الوديعة البري، تعكس حجم الرعاية التي أحاط بها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – الشعب اليمني الشقيق.
جاء ذلك أثناء اطلاع سموه، في مكتبه بديوان الإمارة،اليوم، على التقرير السنوي لجوازات منطقة نجران، قدمه مدير جوازات المنطقة اللواء الدكتور سليمان بن صالح السليمان، حيث أشار التقرير إلى الحركة التي شهدها منفذ الوديعة، والتي بلغت مليونين و631 ألفًا و713 مسافرًا.
واستعرض سموه حركة العمليات التي تم إجراؤها في الجوازات، التي قاربت ثلاثة مليون عملية، وإحصائية إجراءات سفر السعوديين، ومتابعة الوافدين، والقسم النسوي، وإدارات الجوازات بالمحافظات.
وبارك سموه خلال اللقاء حركة التدوير الإداري في جوازات المنطقة بين المنافذ البرية والجوية والمحافظات، حاثًا المكلفين حديثًا على مواصلة الجهود والعطاء، لتحقيق أهداف قطاع يجمع بين العمل الأمني والخدمي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح