الجبر يكرم خريجي مجمع حمد الجبر التعليمي بالأحساء للعام ١٤٣٩-١٤٤٠هـ



الرأي - لطيفة أحمد - الاحساء

في بادرة كريمة قام بها الشيخ عبداللطيف بن حمد الجبر صباح الخميس ١٠ من ربيع الأول ١٤٤١هـ حيث زار مجمع حمد الجبر التعليمي وكرم أبناءه الطلاب الخريجين للعام الدراسي ١٤٣٩-١٤٤٠هـ بالمراحل التعليمية الثلاث والبالغ عددهم ٢٢٢ طالبًا؛ وذلك بحضور ومشاركة مدير عام تعليم الأحساء سعادة الأستاذ حمد بن محمد العيسى وعدد من القيادات التعليمية .

و قدم الشيخ عبداللطيف بن حمد الجبر جهاز حاسب آلي لكل طالب خريج؛ مشيرًا عبر كلمته بهذه المناسبة إلى أن هذا الإهداء هو بمثابة تشجيع وتحفيز للطلاب؛ لمواصلة مسيرتهم التعليمية بالتميز والنجاح، مخاطبًا الطلاب الخريجين المكرمين بقوله : أنتم رجال المستقبل وأمل بلادنا لتخدموا الدين والمليك والوطن، مقدمًا لهم التهنئة ولأسرهم بهذه المناسبة معربًا عن شكره لأسرة الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء؛ ولمنسوبي مجمع حمد الجبر التعليمي؛ نظير الجهود الكبيرة التي تبذل في تجويد العملية التعليمية؛ مما له طيب الأثر على مسيرة الطلاب الدراسية وتحسين نواتج تعلمهم؛ مؤكدًا أن هذه المناسبة هي امتداد للدعم الذي تتبناه وتقدمه مؤسسة عبدالعزيز ومحمد الجبر الخيرية لقطاع التعليم في الأحساء؛ والذي منه إنشاء مجمعي حمد ونورة الجبر التعليميين في محافظة الأحساء، مشيرًا إلى أهمية دور الشراكة المجتمعية مع قطاع التعليم تحقيقا لتطلعات ولاة الأمر حفظهم الله تعالى .

من جهته أشاد المدير العام للتعليم بالأحساء الأستاذ حمد العيسى في كلمة له بهذه المناسبة بالدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة عبدالعزيز ومحمد وعبداللطيف أبناء حمد الجبر الخيرية في دعم قطاع التعليم بالمحافظة، كما وأشاد بالدور المهم الذي يضطلع به مجمعا حمد ونورة الجبر التعليميين في أداء الرسالة التعليمية ودعم منظومة التعليم بالمحافظة ليحققا الهدف المأمول منهما؛ معربًا عن شكره للشيخ عبداللطيف بن حمد الجبر؛ نظير هذا التكريم والتشجيع لأبنائه الطلاب، مؤكدًا أن ذلك يعد حافزًا و مشجعًا لهم لينطلقوا بحول الله إلى عالم المعرفة والمعلومة؛ وهو تفعيل ودعم للشراكة المجتمعية مع التعليم وسيسهم في نشر ثقافة التميز بين الطلاب؛ ويعزز من دور قيادات مجمع حمد الجبر التعليمي ومنسوبيه في تحقيق رسالتهم التعليمية والتربوية .

وفي الختام أعرب الطلاب الخريجون المكرمون عن بالغ شكرهم للشيخ عبداللطيف بن حمد الجبر؛ نظير هذا التكريم والتشجيع الذي حظوا به واعتبروه حافزًا لهم لمواصلة تحصيلهم الدراسي .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح