مستوى مُبهر ومميز في الجانب المهاري للكشاف السعودي بالكويت



الرأي - مبارك الدوسري - الكويت

ظهر وفد جمعية الكشافة العربية السعودية المُشارك حالياً في المخيم الكشفي السنوي الـ73, المُقام ً بالكويت تحت شعار “الكشفية صديقة البيئة” ، بمستوى مهاري مميز في مجالات التطبيقات والفنون والهوايات الكشفية ، لفتت أنظار المسؤولين والمشاركين والزوار ،مما يؤكد ممارستهم الحقيقة لها وتفعيل الكشاف السعودي للمنهج الكشفي وتطبيقه الصحيح والممارسة الدائمة له ، والخبرة التي اكتسبها الأفراد والقادة المرافقين من خلال مشاركتهم في المناسبات الكشفية العديدة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي .

فقد ابدع الوفد السعودي بشكل لافت في تنفيذ العديد من أعمال الريادة معتمدينً على الأخشاب والحبال التي أجادوا التعامل معها من خلال تنفيذ الربطات والدورات بالشكل الصحيح فأقاموا بوابة لجناحهم وسارية للعلم وأبراجا للمراقبة ، وحاملا للأحذية ، ومشجبا للملابس ،استخدموا في تنفيذها الدورات المربعة والقطرية والمقصية والمتبادلة والجبيرة، كما ابدوا حضوراً جيداً في الجانب المهاري خلال تنفيذ العديد من الهوايات الكشفية .

وأكد عددٍ من القادة الكشفيين المشاركين في التنظيم ومرافقة الوفود ، على أن المستوى المبهر للكشافة السعودية في المخيم يؤكد حسن الاعداد والتدريب المستمر للكشافين للتعامل مع تلك الفنون التي تُشجع الفتيان على الابتكار والاختراع وتنمية الموهبة ، وإذكاء روح المنافسة الشريفة بينهم ، وإكسابهم المزيد من المهارات في العقد والربطات والدورات ، وتسهيل حياة الخلاء والتأقلم مع الظروف من خلال تطويع المتوفر من الخامات لخدمة المشاركين في الرحلة أو المعسكر سواء في الخلاء أو الغابة أو أي مكان يتجه له الكشاف لا تتوفر فيه متطلبات الحياة المدنية .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح