ناشطة يهودية تعلن إسلامها تأثرا بالشيخ رائد صلاح




أعلنت ناشطة سلام يهودية تالي فحيما، إسلامها في مدينة أم الفحم بفلسطين المحتلة عام 1948 في مدينة أم الفحم تأثرا بالشيخ رائد صلاح.

وتسكن فحيما مدينة أم الفحم في أعقاب انتمائها إلى ركب اليسار الإسرائيلي، وكانت قد شاركت طيلة السنوات الماضية في العديد من المهرجانات والفعاليات التي ينظمها الشعب الفلسطيني بالداخل.

وقالت فاحيما: “اخترت مدينة أم الفحم من أجل إعلان إسلامي، لأبين للناس أن السبب الرئيس وراء إسلامي هو معرفتي بالشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل”.

وأضافت “عندما رأيت الشيخ رائد صلاح لأول مرة شعرت بشيء هزني من الداخل رغم أن هذا الرجل لم يكلمني كلمة واحدة، ولكن قسمات وجهه وتواضعه وكل شيء فيه كان يناديني إلى الإسلام”.

وحضرت قيادات من الحركة الإسلامية إعلان إسلام فحيما، وعلى رأسهم الشيخ رائد فتحي، والشيخ يوسف الباز، حيث تم الاجتماع بها في مسجد الملساء في أم الفحم


2 التعليقات

    1. 1

      [FONT=Arial]أرى خبرا قد أزال الهموما وعطر بالياسمين النسيما فمرحى لكم أيها المؤمنون وبشرى بإسلام (تالي فحيما) كأني بها تخبر العالمين أن لغزة ربا كريما كأني بها توقظ الغافلين أن على العدل أن لا يريما وأن على الحب أن لا يخاف وأن على الظلم أن لا يدوما وأن وراء الليالي صباحا ونصرا قريبا وشعبا مضيما فأحمد ربي العظيم الكريم العزيز الحكيم الغفور الرحيما[/FONT]

      (0) (0) الرد
    2. 2

      ***** لا عجب ولاغرابة من يهده الله فهو المهتد أسأل الله لها الثبات ,وعسى ان تكون قدوة لغيرها, ونحن المسلمون علينا واجب عظيم في دعوة الناس بالاخلاق والكلمة الطيبة,والقدوة الصالحة نسال الله الاعانة والتوفيق

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح