فعاليات القرقيص بمتحف الحيفة التراثي



الرأي - أبها

أقام متحف الحيفة التراثي بمحافظة بيشة، مساء أول من أمس، فعاليات القرقيص في نسخته الثانية، بمشاركة العديد من الأطفال وكبيرات السن والأسر المنتجة والزوار من داخل المحافظة وخارجها.
وأوضحت أم فايز مالكة المتحف بأن القرقيص هو موروث شعبي يهتم فيه الأجداد -رحمهم الله- لرسم الفرح والسرور في قلوب الأطفال وتقديم الهدايا والحلويات لهم، إذ كانوا يستعيدونها في كل رمضان وكان الأطفال في السابق يقومون بالتجول في الطرقات والمرور على المنازل ليقدم لهم العدس و الدجر والبر ثم تطورت إلى الحلويات والريالات والألعاب والهدايا العينية، مؤكدة أن مثل هذه الفعاليات تقوم بتجديد الزمن الماضي وما كان عليه الآباء والأجداد من عادات وتقاليد وموروث شعبي وتراثي .
وأبانت مشرفة الفعاليات فاطمة آل زمام بأن الفعاليات جذبت البهجة والابتسامة لدى الأطفال والتي تنوعة بين الألعاب القديمة كالمقطار والبربر والأكلات الشعبية وتعريف الأطفال بالأدوات القديمة التي كان يستخدمونها الأجداد في الماضي ورواية القصص والحكايات ، منوهة أن الفعاليات استعانة ببعض المتطوعات اللآتي تلقين تدريب لمدة ثلاثة أيام لتنظيم الفعاليات السياحية في سابقة فريدة من نوعها ومبادرة جديدة من مالكة المتحف لتغيير وتجديد الطابع المعتاد عليه من العمل التطوعي النسائي في محافظة بيشة والتجاوز به إلى تنظيم الفعاليات السياحية، حيث شمل برنامج التدريب على أساسيات التطوع وأهميته في تحسين صورة المجتمع ورفع مستوى الوعي وصقل جبار للمهارات والعمل الميداني والتعامل المهني مع كافة شرائح المجتمع المختلفة في الجانب السياحي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح