أبناء المملكة الموهوبين يحققون 7 ميداليات ما بين فضية وبرونزية وشهادة تقدير



الرأي - متابعات

حصد موهوبو الوطن المشاركون في الأولمبياد الدولي للفيزياء 2018 الذي أقيم في مدينة لشبونة البرتغالية ثلاث ميداليات بواقع ميدالية فضية حصدها الطالب فيصل السلوم، وميداليتين برونزيتين حصدها كل من الطالبين الوليد الضرغام و يزن المجنوني، وشهادة تقدير حصل عليها الطالب معاذ الفيومي، وتقام هذه المشاركات الدولية لموهوبي المملكة بالشراكة بين مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهوبة والإبداع “موهبة” ووزارة التعليم.

ويعد الأولمبياد الدولي للفيزياء من أهم المسابقات العلمية الأقوى والأعرق على مستوى العالم. والتي يتنافس فيها أبناء الوطن مع عدد كبير من موهوبي ومبدعي العالم في هذه العلوم النوعيّة، وقد دوّن موهوبو المملكة من خلال هذه المشاركات الدولية سجلاً حافلاً بالإنجازات، محققين في كل مره فوزاً يضاف إلى رصيد المملكة في المحافل الدولية، مضيئين بأسمائهم مستقبلا واعدًا نحو مجتمع المملكة المعرفي.

ونوّه معالي الأمين العام لـ”موهبة” الدكتور سعود بن سعيد المتحمي بدعم واهتمام القيادة الرشيدة لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهوبة والإبداع “موهبة”، ما كان له أبلغ الأثر في تعميق شغف الأبناء الموهوبين بالعلوم والبحث والإبداع، وتهيئهم للتفوق في المنافسات الإقليمية والدولية وتمثيل المملكة تمثيلاً يليق بمكانة المملكة.

وأشار إلى الإسهام المباشر لهذا الدعم في تحقيق هذه الإنجازات التي تسجل بإسم الوطن، والتي ليست بمستغربة على موهوبينا وموهوباتنا، وما واكب هذا الإسهام من نجاحات مشهودة في مسيرة عمل مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” وانعكاس ذلك على مساهمتها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. وهو مايأتي في إطار سعي “موهبة” إلى أن يكون التعليم في المملكة العربية السعودية مابين 20 إلى 30 دولة الأولى في جودته على مستوى العالم.

كما توجه معاليه بالتهنئة إلى جميع الطلبة الفائزين وأسرهم، وكل من ساهم في دعمهم ومساندتهم، حاثا جميع الموهوبين على مواصلة التميز والإبداع لتأخذ المملكة موقعها اللائق في مصاف الدول المتقدمة.

ونوه بما يمتلكه طلابنا من قدرات فائقة أكدها حصولهم على هذا التميز العالمي، الأمر الذي سيساهم في بناء قدرات وطنية إبداعية تسهم في بناء مستقبل الوطن الذي يثمن المعرفة والفخر بمن يشارك في إثرائها أو إنتاجها خدمة للإنسانية جمعاء.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح