أمير تبوك يؤكد على أهمية استثمار طاقات شباب وفتيات الوطن في مجال الأعمال التطوعية



‏‫الرأي - البندري الجهني - تبوك

‏‫لقاء بين رئيس وأعضاء جمعية العمل التطوعي بالمنطقة و أمير تبوك يؤكد على أهمية استثمار طاقات شباب وفتيات الوطن في مجال الأعمال التطوعية
أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك, على أهمية استثمار طاقات شباب وفتيات الوطن في مجال الأعمال التطوعية ، وزيادة إعداد المتطوعين في مختلف مراكز ومحافظات المنطقة ، منوهاً بدور الفرق التطوعية بالمنطقة وما تقدمه من جهود موفقة ودورها في تحقيق رؤية المملكة 2030 .
جاء ذلك خلال استقبال سموه , بمكتبة بالإمارة اليوم, رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للعمل التطوعي بمنطقة تبوك محمد بن عبدالعزيز العودة وأعضاء الجمعية ، كم اطلع سموه على انجازات الجمعية والفرق التطوعية خلال عام 2018 م ، والتي شملت تنفيذ أكثر من 150 مشروع تطوعي، استفاد منه أكثر من 70 ألف مواطن ومواطنه ، كما اشتمل التقرير على عدد من المبادرات والفرق التطوعية التي وصلت إلى 6100 شاب وشابة بالمنطقة .
مؤكداً سموه على أهمية تنمية العمل التطوعي وتعزيز حضوره ودعم تضافر الجهات الحكومية والأهلية لخدمة العمل التطوعي ونشر هذه الثقافة بين أوساط الشباب ولا يقتصر أعمال ونشاطات الجمعية على مدينة تبوك بل تشمل المنطقة جميعاً ،منوهاً سموه بما تلقاه الجمعيات الخيرية للعمل التطوعي بالمملكة من دعم كبير من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لتعزيز العمل التطوعي ونشره بين أبناء الوطن لصناعة أثر اجتماعي, داعياً المولى عز وجل أن يوفق الجميع لكل خير وأن يبارك بالجهود وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم .
من جانبه أعرب رئيس الجمعية, عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة تبوك على ما تجده الجمعية من دعم ورعاية واهتمام من سموه لأعمالها ومبادراتها بالمنطقة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح