خطأ موظف بجامعة الحدود الشمالية يحرم طالب من ترماً دراسياً



الرأي - عبدالعزيز السلطاني - عرعر

اتهم المواطن فواز بن نخيلان الشمري؛ من سكان محافظة رفحاء، فرع جامعة الحدود الشمالية بارتكابها خطأً جسيماً عن طريق أحد الموظفين تسبّب في فصل ابنه وحرمانه “ترماً” دراسياً وآخر صيفياً “.

وقال “الشمري”؛ في شكواه : “فُوجئ ابني سلطان؛ الطالب في كلية الآداب والعلوم بفرع الجامعة في رفحاء، بإشعاره بالفصل من الدراسة؛ ما ترتب عليه الحرمان من دراسة الترم الصيفي العام الماضي والحرمان أيضاً من دراسة الترم الحالي”.
وأضاف: “توجّهنا لكلية الآداب والعلوم لمعرفة سبب طي القيد الذي أُبلغ به الطالب بشكل مفاجئ، وبعد مراجعات عدة أبلغونا في قسم القبول والتسجيل، بأن الطالب مستمرٌ دراسياً وتأجيل الترم الصيفي وقع بخطأ من الجامعة، والطالب لم يسبق له تقديم طلب تأجيل”.
وأردف: “الجامعة اكتشفت أن طي القيد الطالب كان هفوة من أحد موظفيها، فأرادت تلافي المشكلة وتحميلها لابني الطالب خوفاً من المساءلة، فبادرت إلى حذف الترم نيابة عنه ودون أخذ موافقته أو إشعاره، وهذه مخالفة صريحة للأنظمة، وعندي ما يدعم صحة أقوالي”.
وناشد “الشمري”؛ في نهاية شكواه، وزير التعليم العالي، بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في تلاعب الجامعة وإنصاف ابنه الذي وقع ضحية خطأ وإهمال إداري ترتب عليه ضياع مستقبله الدراسي، مؤكداً أن الجامعة يجب أن تتحمّل تبعات الهفوة وتحاسب الفاعل بدلاً من التبرير له وتحميلها للغير.

من جهتها تفاعلت جامعة الحدود الشمالية مع اتهام المواطن وأكدت في تصريح رسمي على لسان المشرف على إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة الدكتور مفضي بن رطيان الشراري أكدت فيه إلى أن ما ذكره ولي أمر الطالب قد جانَبَه الصواب؛ ولافتت إلى أنه تم تخصيص الطالب في برنامج الإعداد العام في كلية العلوم والآداب برفحاء، وحصل على إنذار أول في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1438- 1439هـ وإنذار آخر في نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1438- 1439هـ؛ مما أدى إلى فصله بعد الإنذار الرابع حسب نظام الجامعة؛ حيث كان مجموع الإنذارات التي حصل عليها الطالب أربعة إنذارات، بسبب تدني معدله التراكمي، وبذلك فإن الطالب لا يستحق الدراسة في الفصل الصيفي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح