تعليم الأحساء يحقق الثاني في الفرست ليقو و الأول في البرمجة على مستوى المملكة



الرأي - علي بن زيد - الأحساء

 

حققت الإدارة العامة للتعليم بالأحساء يوم الاربعاء ٨ جمادى الأخرى ١٤٤٠ ممثلة بإدارة النشاط الطلابي ( قسم العلمي ) المركز الثاني في مسابقة الفرست ليقو ( FLL  ) و المركز الأول في البرمجة في الأولمبياد الوطني العاشر للروبوت على مستوى المملكة و الذي استضافتها تعليم القصيم .

وتهدف المسابقة لتحقيق أهداف سياسة التعليم بالمملكة، وتنمية الخبرات العلمية والعملية في مجال الروبوت، وتوظيفها لخدمة المواد التعليمة تحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ .

حيث حققت فرق الروبوت المشاركة في المسابقة المركز التالية :
1/ نال الفريق ( SAUDI ROBO ) من مدرسة جواثا الأهليه المتوسطة المركز الثاني في مسابقة الفرست ليقو و الذي تكون الفريق من الطلاب : سعود الجافي – سلمان القحطاني – محمد النويصر – سليمان الحسين ،  كما درب الفريق الاستاذ محمد جرادات وقاد الفريق خلال المسابقة  الاستاذ زياد المنصور .

2/ كما نال الفريق ( JAWATHA ROBO STAR ) على المركز الأول في البرمجة و الذي تكون الفريق من الطلاب : سعد الفلاح – عبدالعزيز الحميدة – كاسب المغلوث – ريان العنزي ، كما درب الفريق الأستاذ / صالح قوقزة وقاد الفريق خلال المسابقة الاستاذ خالد المسعود ، و الذي أشرف على الوفد الأستاذ أحمد بو طيبانهنا  الطلاب وحثهم على بذل المزيد من الجهد في المنافسات .

وقال “المغربي” مدير ادارة النشاط الطلابي  إنه سعيد بفوز الطلاب وتحقيقهم المركز متقدما فى المسابقات ، مؤكدا أن تعليم الأحساء  لا تألوا جهداً فى تكريم الفائزين من ابنائها، والتواصل معهم ودعمهم باعتبارهم أمل لتعليم الأحساء ، كما شكره لطلاب الفائزين واسرهم ومعلميهم ومدارسهم على هذا الانجاز .

كما أثنى ” المغربي ” على قسم العلمي الإيجابي ومدى الأثر الذي أضافها للادارة النشاط والتعليم .

الجدير بالذكر أن فرق الروبوت المشاركة في المسابقة تم ترشيحهم بناء على النتائج التي حققت في مسابقة الفرست ليقو ليق على مستوى  إدارة التعليم و التي أقيمت بتاريخ 28 / 5 / 1440 هـ في مسرح مدارس جواثا الأهلية و الذي أشرف على أقامتها إدارة النشاط الطلابي بإشراف مديرها الأستاذ صلاح المغربي ، و ممثلة في قسم النشاط العلمي بإِشراف مشرف الروبوت الأستاذ / ماجد البوسعد و رئيس القسم الأستاذ عبدالعزيز  المانع و مشرفي القسم الأستاذ إبراهيم البلم و الأستاذ عبدالله الفرحان .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح