كشافة تعليم الرياض تختتم برنامج التحدي والمغامرة



الرأي - مبارك الدوسري - الرياض

اختتمت كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ، يوم أمس برنامج التحدي والمغامرة الذي اقامته على مدى يومين في متنزه حريملاء الوطني ، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، تحت شعار ” لاتترك أثراً ” .

وأوضح رئيس قسم النشاط الكشفي بالإدارة محمد بن عبدالله المحمود ، أن البرنامج أشتمل على العديد من الفعاليات من أبرزها القيام بخدمة عامة للمتنزه من نظافة ، وزراعة لبعض اشجار الطلح ، كما اشتمل على تطبيقات للملاحة البرية الكشفية شملت ( الطهي الخلوي، وصناعة المواقد ، واشعال النار، والتخييم ، وقياس الارتفاعات والمسافات، ومعرفة الاتجاهات ) بالإضافة الى ممارسة الفنون والتقاليد الكشفية.

وتضمن البرنامج تنظيم هايكنج لمسافة ١٦ كم مع تسلق الجبال قُسم على مرحلتين ، وجرى تنفيذ 3 دورات في شارات الهوايات الكشفية : الرحال ، والمغامر ، وفنون الحبال .

من جهته افاد قائد البرنامج الذي شارك فيه 35 كشافاً عبدالله فهيد الغرسان ، ان الادارة حرصت على تنفيذ ذلك البرنامج من أجل تدريب الكشافين على أهمية التعايش مع الظروف القاسية في الصحراء، والعمل على الإبتكار والتكيف وتسخير الموارد الطبيعية المحلية ، وإتاحة الفرصة لإلهام الكشافة المشاركين لإيجاد حلول حال شح الموارد الطبيعية ومعرفة اساليب التعايش.

وأكد الكشافة والقادة المشاركين على أن التناغم بين الإنسان والبيئة الصحراوية هو النموذج الأمثل لإمكانية تحقيق التناغم والوئام البيئي بين الإنسان والطبيعة بشكل عام باعتبار ان الموارد في الصحراء شحيحة، وأن التعامل معها بحكمة هو اساس الحياة ، كما أن الإساءة للموارد الطبيعية حتى على المدى القصير يؤدي الى كوارث جمة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح