ملتقى سينما بيلد السعودية يستقطب 300 مشارك و50 متحدث وعارضين من 30 دولة



الرأي - الرياض

 

تستضيف الرياض ملتقى «سينما بيلد» اليوم وغداً 14 و15 أبريل (نيسان) الجاري، لبحث أفضل الممارسات العالمية لتصميم وبناء وتجهيز دور العرض السينمائي في السعودية، ويجمع الملتقى المهتمين والمتخصصين الإقليميين ومقدمي الخدمات الدوليين تحت سقف واحد لمناقشة أحدث ما توصلت إليه التقنية في المجال، ويواكب عقد الملتقى تطلعات سعودية لتوفير ما يصل إلى 2500 شاشة عرض سينمائي خلال السنوات الخمس المقبلة.


ويأتي انعقاد الملتقى في الوقت الذي يتطلع فيه العالم إلى الجهود السعودية عبر القطاعات اجتماعياً وترفيهياً، كما يأتي انعكاساً لأهداف «رؤية 2030» الرامية إلى مواصلة الإصلاحات الاقتصادية للحد من الاعتماد على النفط، فيما تقوم بإطلاق فرص واعدة في قطاع السينما لديها. وأعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية، إطلاقها ملتقى «سينما بيلد»، بحضور متحدثين ومتخصصين في صناعة السينما من 30 دولة ليومين من المناقشات المعمقة حول مستقبل قطاع الترفيه في السعودية.

 

 

ونظرًا للحاجة الماسة لإنشاء منصة لجمع خبراء الترفيه والإنشاءات والتكنولوجيا، انطلق ملتقى سينما بيلد السعودية برعاية الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ليجمع أكثر من 300 مشارك وخبير ومستثمر بقطاع الترفيه بالمملكة العربية السعودية من 30 دولة بالإضافة إلى أكثر من 25 شركة عارضة لمدة يومين.

 

 

وناقشت الجلسات التي قادها 25 من المتحدثين الدوليين البارزين وخبراء الصناعة، فرص الاستثمار والتعاون في الأعمال والشراكات المستقبلية والقدرة التنافسية لصناعة السينما من خلال التصميم والتطبيق المبتكر وإعادة تصميم مراكز الترفيه الحالية مثل مراكز التسوق لتضمين دور السينما.

 

 

وأفاد بدر الزهراني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع: «يشهد قطاع السينما في السعودية نمواً ملحوظاً وفي الوقت نفسه تعمل الهيئة على تحقيق هدف برنامج جودة الحياة عن طريق افتتاح 45 دار سينما بحلول عام 2020، مع التركيز على توفير مختلف الفرص الترفيهية للجميع، حيث يمثل قطاع السينما والترفيه بشكل عام إحدى أهم المبادرات في برنامج جودة الحياة 2020.

 

 

وتعليقًا على تنظيم ملتقى سينما بيلد السعودية قالت ليلى مسينائي الشريكة والمديرة التنفيذية في جريت مايندز للفعاليات: “يشهد العالم خطوات المملكة العربية السعودية الواثقة نحو حقبة غير مسبوقة من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية. ويفتح السماح ببناء دور العرض السينمائي آفاق للاستثمارات للمملكة وللمستثمرين في قطاع الترفيه على حد سواء. لذلك نتوقع فرص نمو هائلة في قطاع الترفيه في المملكة العربية السعودية وبالتالي فإننا ننظم ملتقىسينما بيلد السعودية ليمثل منصة عالمية لجلب أصحاب المشاريع الترفيهية العالميين وصناع القرار الحكوميين ومطوري المراكز التجارية الإقليميين والدوليينز ونحن فخورون جدًا برؤية أفكارنا تتجسد في الواقع.

 

 

وبيَّنت مسينائي أن الحدث يُنفَّذ تماشيا مع خطط السعودية الطموحة لفتح 2500 دار عرض سينمائية في الأعوام الخمسة المقبلة، ما يسمح لصنَّاع الأفلام السينمائية بالمشاركة في الحدث التثقيفي، والاستفادة من الفرص الاستثمارية التي ستُطرح فيه، منها حلول ومعدات البناء الجديدة المستخدمة في تطوير دور السينما والمجمعات ومراكز التسوق المستقبلية، حيث تخطط السعودية لاستثمارات تبلغ 130 مليار ريال (35 مليار دولار)، لتطوير قطاع الترفيه.

 


ولفتت مسينائي إلى أن محاور الملتقى تشمل مناقشة بناء المشاهد السينمائية في السعودية، والخطة لوضعها في قائمة سلم السوق العالمي السينمائي، وبحث الضوابط التنظيمية والتسهيلات لإنجاح هذه الصناعة الترفيهية، وتوفير سبل السلامة وأماكن الراحة، إضافة إلى انتقاء العناوين السينمائية القادرة على المنافسة.

 

 

وقال سونيل بوثان فيتيل العضو المنتدب لكرنفال السينما فيما يتعلق بخطط التوسع المستقبلية لكرنفال سينما في المملكة العربية السعودية: “تخطط كرنفال لتشغيل حوالي 300 شاشة على مدار السنوات الخمس القادمة في المملكة العربية السعودية لذلك قمنا بإجراء دراسة لجميع المحافظات وحددنا العديد من المواقع. ونهدف إلى الانتشار في جميع أنحاء المملكة لإنشاء مراكز الترفيه وجعل كرنفال مرادفا للسينما في جميع أنحاءها.

 

وفي نهاية فعاليات اليوم الأول، نظم القائمين على ملتقى سينما بيلد السعودية حفل توزيع الجوائز حيث قدم الدكتور كامل محمد الرئيس التنفيذي لشركة شرق الدلتا السعودية المحدودة تذكارًا إلى سعادة بدر الزهراني الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع لتكريم جهوده في دعم ملتقى سينما بيلد السعودية والمساهمة في نجاحه البارز. كما قدم الدكتور كامل تذكارات تقدير وتكريم لـفوكس سينما وكرنفال و إمباير و وسينيبوليس و فواز الحكير تقديراً لجهودهم المستمرة لتطوير قطاع السينما في المملكة. كما تلقت“عين الرياض” تذكارًا تقديراً لجهودهم ومساهمتهم في إنجاح الملتقى.

 

ويستضيف ملتقى سينما بيلد السعودية عدداً من المتحدثين البارزين خلال فعالياته التي تمتد ليومين، من بينهم المهندس محمد عبيدالله المشرف على قطاع السينما في الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالسعودية والأستاذ كمال النعيمي، مدير قسم التسجيل والمعلومات، ومحمد الهاشمي، المدير في ماجد الفطيم فنتشرز بالمملكة، وبول شوارتز، الشريك في أكوستيكس، ولوك سومرفيل، المدير في كومباس لإدارة المشاريع، ومازن قنديل، المدير التنفيذي في جارنادا ماركتس وغيرهم. 

 

وشارك في ملتقى سينما بيلد السعودية عددًا بارزًا من الكيانات الرائدة في مجال الترفيه والإنشاءات والتكنولوجيا السينمائية مثل فوكس سينماز و سينيبوليس و وإي إم سي و وإمباير و وكارنيفال و ومجموعة فواز الحكيروموفيسينماز وجدة بارك و وكومباس لإدارة المشاريع، وديزاين نوفل آركتكتشرليشكل ملتقى سينما بيلد السعودية أكبر تجمع للخبراء في تصميم وانشاء وتقنيات دور العرض السينمائي من جميع أنحاء العالم.

 

كما قد كانت أشارت الهيئة العامة للترفيه إلى أن قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار لبناء بنية تحتية مناسبة للترفيه في جميع أنحاء المملكة، ومع المتوقع أن تصل الاستثمارات في قطاع الترفيه إلى 18 مليار ريال سعودي سنوياً (4.5 مليار يورو)، وفقًا لتقرير صادر عن فلندرز للاستثمار والتجارة.

 

وحصلت فوكس سينما إحدى شركات مجموعة ماجد الفطيم في الإمارات العربية المتحدة على الترخيص الثاني لفتح دور السينما في المملكة. كما تخطط الشركة لاستثمار ملياري ريال سعودي في 600 شاشة خلال السنوات الخمس المقبلة، والتي يقدر المسؤولون السعوديون أنها سترفع العدد الإجمالي لدور السينما العاملة إلى 350 وعدد الشاشات إلى 2500 بحلول عام 2030.

 

وتم افتتاح أول دار عرض سينمائي في الرياض في 18 أبريل 2018 وسيتم افتتاح حوالي 30 دار عرض في 15 مدينة حول المملكة في غضون خمس سنوات. علاوة على ذلك، يتوقع الجمهور المتوقع أن يشاهد 300 دور سينما مع أكثر من 2000 شاشة في جميع أنحاء المملكة بحلول عام 2030 ويتوقع أن تصل قيمة هذا القطاع إلى حوالي مليار دولار أمريكي خلال السنوات القليلة القادمة.

 

وتحظى المملكة العربية السعودية بتعداد سكاني يبلغ أكثر من 32 مليون نسمة، غالبيتهم دون الثلاثين من العمر. ينفقون نحو 30 مليار دولار سنوياً على السياحة والترفيه خارج المملكة، مما يجعل السماح بافتتاح دور للسينما قفزة كبيرة إلى سوق بحجم مليار دولار من عوائد تذاكر السينما فقط بحلول العام 2030. ومن المقرر أن تضم المملكة نحو 350 دار سينما. مع أكثر من 2500 من شاشات العرض، تتيح أكثر من 30 ألف وظيفة. ويمثل ملتقى سينما بيلد السعودية فرصة حصرية للاعبين الكبار في السوق المحلي، وأصحاب المشاريع المحتملين في المملكة للالتقاء تحت سقف واحد، وسيركز الملتقى على التنافس في تصميم وإبداع دور السينما، وإعادة تصميم مراكز السينما الحالية، ووسائل تعزيز عوامل الجذب السياحي لتحقيق أقصى قدر من الربحية، واختيار مواد البناء والإنشاءات لفئات مختلفة من دور السينما.

 

ويعد ملتقى سينما بيلد السعودية جزءاً من سلسلة منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي حققت نجاحاً واسعاً ولاقت أصداءً كبيرة في المنطقة وعلى مستوى العالم، بما توفره من تجارب غير مسبوقة في الجمع بين أصحاب المصالح المتخصصين في تصميم وإنشاء دور العرض وتزويدها بالتقنيات المتطورة.

 


ومن المقرر أن يمثل ملتقى «سينما بيلد» السعودي حدثاً متخصصاً يجمع أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع الإنشاءات لبحث تصميم وبناء دور السينما العالمية. كما سيكشف الحدث الذي يتوقع أن يكون بمثابة مساهم رئيسي في صناعة دور السينما عن مجموعة واسعة من حلول ومعدات البناء الجديدة المستخدمة في تطوير دور السينما والوجهات متعددة الاستخدامات ومراكز التسوق. ويعد ملتقى «سينما بيلد» السعودي جزءاً من سلسلة منتدى سينما الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي حققت نجاحاً واسعاً ولاقت أصداء كبيرة في المنطقة وعلى مستوى العالم، بما توفره من تجارب غير مسبوقة في الجمع بين أصحاب المصالح المتخصصين في تصميم وإنشاء دور العرض وتزويدها بالتقنيات المتطورة.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح