لقاء “طريب” مع الشاعر عبدالله الشريف كاتب أوبريت الجنادرية 26




في لقاء خاص لـ “طريب” مع الشاعر عبدالله الشريف كاتب أوبريت فرحة وطن لمهرجان التراث والثقافة بالجنادرية 26 .
في البداية نرحب بك في صحيفة طريب ونحن نقدم لك التهنئة على كتابة و نجاح الأوبريت كما نريد معرفة انطباعك عن مهرجان الجنادرية 26 بصورة عامة وعن قرية عسير بصفة خاصة؟
فأجاب إنه فخر لكل شاعر أن يكتب ومن على هذا المنبر وهو حلم أن تكتب للجنادرية وعندما يتحقق هذا الحلم في مثل هذه الظروف يكون الحلم أكثر سعادة . عودة خادم الحرمين الشريفين سالما معافى بحد ذاتها تحتاج أوبريتات وقصائد ودواوين من الشعر. فأن هذا الوطن آمناً سالماً مطمئناً والدنيا من حوله تغلي هذا بحد ذاته موضوع آخر، كلها أفراح ولله الحمد وهي ستجعل كل من لم يعرف الشعر يكتب الشعر فكيف بالشعراء ، كل الناس تغنوا بهذا الشيء وأبدعوا أتتني الفرصة والحظ أن أكتب من على منبر الجنادرية .
فخر واعتزاز الجنادرية 26 كما ترى كل عام تراها متقدمه والحرس الوطني يبذل جهوداً جبارة بأن تكون الجنادرية في كل عام تتقدم لا أقول خطوة بل خطوات حقيقة إلى الأمام .
أما قرية عسير كجناح في هذه المنطقة أصالة كما عرفناها أصالة رجال وأصالة جبال وأصالة قلاع وأصالة قصور تراث يفخر به الأبناء وبنوه الأجداد على خير ما يرام .
سعيد كل السعادة سعيد أن أكون معكم في صحيفة طريب الالكترونية التي لها صيت ولها بصمة كبيرة في الساحة كونها أول صحيفة الكترونية حاصلة على ترخيص من وزارة الثقافة والإعلام وهذا بحد ذاته انجاز.
في الختام أتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع في كتابة هذا الأوبريت الذي إن قصرت فيعذروني على ضيق الوقت لأن الكتابة لم تتعد أسبوع من عودة خادم الحرمين الشريفين إلى وقتنا الحاضر الحمد لله على كل حال شاكرين لكم هذا اللقاء.


1 التعليقات

    1. 1

      انت مبدع دائما ولا استطيع ان اصف مشاعري اتجاه شاعر عظيم مثلك الى الامام وفقك

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح