تويوتا تستعيد مليونا و130 الف سيارة كورولا



أعلنت شركة تويوتا اليابانية الخميس أنها طلبت استعادة 1,13 مليون سيارة إضافية من طراز كورولا في أمريكا الشمالية بسبب مشكلة في النظام الالكتروني للمحرك.
وكانت كبرى الشركات العالمية لتصنيع السيارات سحبت عشرة ملايين سيارة في العالم منذ الخريف الماضي. وأعلن فرع الشركة في أمريكا في بيان انه استدعى للفحص الطوعي مليونا و130 الف سيارة موديل 2005 الى 2008 من طراز تويوتا كورولا وتويوتا ماتريكس بيعت في أسواق أمريكا الشمالية بسبب عيب في وحدة التحكم الالكتروني في المحرك. وأضاف البيان أن هذا العيب يمكن أن يتسبب بتصدع في بعض الأجزاء أو في المكونات الالكترونية التي تحمي من زيادة التوتر الكهربائي. ويأتي هذا بعد يومين من إعلان الهيئة الأميركية لسلامة الطرق الثلاثاء أن التحقيق الذي أجرته حول استرجاع تويوتا سياراتها لم يرصد حتى الساعة المشاكل الالكترونية التي تحدث عنها خبراء ونواب. وأكدت متحدثة باسم الوكالة الحكومية التابعة لدائرة النقل في بيان “لم يرصد المهندسون الخلل الجديد في سيارات تويوتا باستثناء مشاكل في الدواسات التي لا ترتفع تلقائيا أو تعلق” في سجادة القدمين. وتابع “بطلب من الكونغرس يقوم خبراء الوكالة بأبحاث في مختبرات عبر الولايات المتحدة للتأكد من وجود مشاكل الكترونية أو برمجية في سيارات تويوتا قد تؤدي الى ارتفاع تلقائي في السرعة”. واسترجعت تويوتا أكثر من 7 ملايين سيارة في الولايات المتحدة منذ الخريف الفائت بسبب مشاكل في ارتفاع تلقائي في السرعة نسبتها تويوتا الى مشاكل في الدواسات.

متابعات


2 التعليقات

    1. 1

      تبقى جودة المنتج حاليا لشركة ford فقط

      (0) (0) الرد
    2. 2

      التحقت شركة فورد بقطار استدعاء السيارات العالمي المتواصل، بعد اكتشافها خلل في سيارات فيوجين وميركوري ميلان تتعلق بأنظمة المكابح. ووعدت الشركة عملاءها بالعمل على إصلاح العيوب من دون مقابل. ورغم الضجة الإعلامية التي صاحبت الشركة لدى إعلانها هذا، إلا أن مبيعاتها لم تتأثر كما تأثرت تويوتا التي فتحت باب سحب السيارات على مصراعيه.

      http://www.muslims.net/news/newsfull.php?newid=344055

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح