” افتراضي جحّاد قدر النفس ” الشاعر عوض ابن طميران



يالله يـالــي مـــن رجـــا رحـمـتـك يـفـلـح مـايـخـيـب
يالـواحـد الــــي بــمــرك الـدنـيــا تــــدور افـلاكـهــا

اعـوذبــك يالله مــــن عــرضــت رديــيــن الـنـصـيب
واستغـفـرك قـبـل ارتـكـي للقنـبـلـه واسـلاكـهـا

كشف الحقايق هيضه فالقلب صوت العندليب
جـــرت لحـنـهـا والـطــرب حـــرك مـشـاعـر راكـهــا

لي هاجسٍ لاقلت له وين انت مـن وجـه الطليـب
شـــــل الـبــيــارق والــغـــوازي وامـــــره بـهـلاكـهــا

يافـزعـت الشـعـار جـــا واجـبــك حـضــر لا تـغـيـب
الــيــوم يــومــك والـمـواقــف ســرهـــا بـدراكــهــا

بيـنـي و بـيـنـك لا تعـرضـهـا الـمـطـرّف والـقـريـب
وجهـودهـم حـتـى ولــو تـبـذل علـيـك انهاكـهـا

ربعـي عبيـده مـن قـطـر لا جــاش لا وادي طـريـب
الــى العـريـن ارض السـبـاع احـدودهـا واملاكـهـا

من جاك من ذاك الجبل ويقـول عينـه عيـن ذيـب
تــــــرا عــيــونــه فـالـنــوايــب حـيــلــتــه عــراكــهـــا

قالو بناله بيت والمجلـس علـى الوضـع الرهيـب
وضعـوف الانفـس شقّـهـا مايرقـعـه مشباكـهـا

نــادا المـنـادي والمنـظـم يلـحـقـه شـكــه وريـــب
يبـغـي يـثـبّـت والـعــوارف مـــا قـطــع شكّـاكـهـا

لو كان ريّح ما هوى المشهاب من كف الصحيب
خـــل الـنــدم بــيــن الـكـفــوف ايــبــرده فـرّاكـهــا

الخـبـث يـجـزا خـبـث ولا الطـيـب يـجـزالـه بـطـيـب
واخــيــر مــــن شــهّــار لـسـمــا الـخـايـبـه تـرّاكـهــا

مــن دون حــدّان الجـزيـره صفـنـا ضـربـه عـطـيـب
الــضــد يـضـهــد والــعــدا مــنــا يــزيـــد اربـاكــهــا

حـنـا عـيـال الـشـايـب اسلـيـمـان حـــراب الـحـريـب
والـكــايــده بـــيـــن الـــضـــواري هـــيّـــنٍ بــرّاكــهــا

عنـد الخـوي والـجـار والخـطـار وحـقـوق النسـيـب
يخـطـي ويبـطـي مـاعــرف مـــن بـابـهـا شبّـاكـهـا

مقـامـنـا فـــوق الـمـقـام ورايـنــا الـــراي الصـلـيـب
يـاوقـت .. وكّلـتـك عـلـى صـــم الآذانـــي حـاكـهـا

جحّاد قـدر النفـس كـل ايقـول ميـده عيـب عيـب
والـمـيـتــه دفــنـــت ولا هـــــو واجـــــبٍ حــرّاكــهــا

والبنـدق الـي لستـوا المضـراب تخطـي ماتصيـب
منـقـودهـا بـيــن القـبـايـل فـــي شـنــب فـلاّكـهـا

الشاعر/ عوض ابن طميران


1 التعليقات

    1. 1

      ربعـي عبيـده مـن قـطـر لا جــاش لا وادي طـريـب
      الــى العـريـن ارض السـبـاع احـدودهـا واملاكـهـا

      ا

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح