الصندوق السعودي للتنمية يدعم مشاريع (الأونروا) بـ 19.5 مليون دولار



[JUSTIFY]وقع المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول مع الصندوق السعودي للتنمية اليوم الثلاثاء على المكونين الأولين لحزمة مشاريع بقيمة 35 مليون دولار أمريكي، تم الاتفاق عليها مؤخرا.

وقام بالتوقيع على هذين المكونين، والبالغة قيمتهما 19.5 مليون دولار، نائب الرئيس والمدير الإداري “للصندوق السعودي” يوسف البسام.

وأوضحت الأونروا في بيان صحفي، أن المكون الأول والبالغة قيمته 15 مليون دولار سيعمل على دعم عمليات التعليم والصحة الأساسية في غزة.

وسيعمل المكون الأول والبالغة قيمته 15 مليون دولار على دعم عمليات التعليم والصحة الأساسية في غزة. أما المكون الثاني فهو سيوفر التمويل من أجل الصيانة التي هنالك حاجة ماسة لها لمنشآت الأونروا في كافة أقاليم عمليات الوكالة الخمسة في غزة والضفة الغربية والأردن وسورية ولبنان.

وسيتم إنفاق باقي مبلغ الحزمة على رفع سوية المدارس والمراكز الصحية في الأردن، وهي خطوة مهمة على وجه التحديد في إقليم لطالما كان يعاني من نقص في السبل، علاوة على إعادة إعمار ثلاثة مراكز صحية في الضفة الغربية.

بدوره، قدم المفوض العام للأونروا التحية لهذا التبرع السخي الذي جاء في الوقت المناسب، بالقول: “إنني ممتن للغاية لحكومة ولشعب المملكة العربية السعودية. ففي وقت نعاني فيه من أزمة حادة، فإن هذا التبرع يأتي كرسالة تضامن قوية تجاه لاجئي فلسطين وتجاه الأونروا. وسنتذكر على الدوام كيف خطت المملكة العربية السعودية خطوة للأمام في هذا الوقت الذي يتسم بانعدام اليقين وقدمت تبرعا كان له دورا أساسيا في السماح للأونروا بفتح مدارسها في الوقت المحدد لنصف مليون طفل من لاجئي فلسطين”.

وفي أيار من هذا العام، وقعت الأأونروا أيضا اتفاقيات مع الصندوق السعودي للتنمية بقيمة 111,5 مليون دولار، الأمر الذي يرفع من إجمال التبرعات المقدمة من الصندوق للأونروا حتى الآن إلى 146,5 مليون دولار.
وتعد المملكة العربية السعودية ثالث أكبر مانح للأونروا.
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح