الإعدام شنقاً لأردني اتهم بقتل 6 أشخاص بينهم أطفاله الثلاثة



[FONT=Arial]
أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في عمان امس الثلاثاء حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق اردني بعد تجريمه بقتل اطفاله الثلاثة من طليقته عقب قتل جارته وطفليها طعنا بسكين، حسبما افاد مصدر قضائي اردني.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان “المحكمة اصدرت يوم (الثلاثاء) قرارا يقضي بالاعدام شنقا حتى الموت بحق المتهم عماد نوفل (37 عاما) الذي اعترف بقتل اطفاله الثلاثة من زوجته الاولى وجارته وطفليها في آيار/مايو من عام 2008”.

واوضح المصدر ان “المحكمة دانت المتهم بالاعدام شنقا حتى الموت ثلاث مرات بعد تجريمه بتهمة القتل العمل المكرر ست مرات”.

والقرار قابل للتمييز خلال ثلاثين يوما.

وجرت المحاكمة في ظل اجراءات امنية مشددة.

وكانت الاجهزة الامنية الاردنية القت القبض على المتهم بعد ساعات من وقوع الجريمة اثر بلاغ تقدمت به زوجته الثانية قالت فيه انه اخبرها بأنه ارتكب الجريمة.

وبحسب لائحة الاتهام “فقد اعترف عماد نوفل بقتل جارته وطفليها طعنا فجر 29 آيار/مايو 2008 قبل ان يعود الى منزله ليقتل اطفاله الثلاثة من زوجته الاولى وهم نيام في منطقة أبو علندا (شرق عمان)”.

واوضحت اللائحة، ان المتهم اعترف خلال التحقيق بانه كان ينوي اقامة علاقة غير شرعية مع جارته (32 عاما) المتزوجة وام لطفلين.

واثر امتناعها عن ذلك قرر قتلها مع طفليها نغم (اربعة اعوام) وتيسير (عامان) اثناء غياب زوجها عن المنزل.

وعقب تنفيذ جريمته عاد الى المنزل وقام بقتل اطفاله الثلاثة الذين كانوا يغطون في نوم عميق وهم علي (ثمانية اعوام) وعبدالله (سبعة اعوام) وهبة (خمسة اعوام) كونه رأى ان “حياته قد انتهت وانه اراد اراحتهم من الحياة ومتاعبها”.

واثبتت الفحوصات الطبية التي اجريت للجاني خلال محاكمته سلامة قواه العقلية.

[/FONT]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح