حركة احرار صنعاء بحاجة للإعلام!


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://alraynews.net/6340761.htm

قبل يومين اعلنت حركة احرار صنعاء عن تأسيها وبدأ العمل المسلح ضد حركة الحوثي الخمينية وقوات المخلوع علي عبدالله صالح، واللافت أن الحركة بدأت نشاطها بإسلوب جيد وهو التركيز على استخدام المناشير الورقية في شوارع صنعاء وتعليق شعاراتهم ورسائلهم على الأعمدة والجدران، وقد اعلنت الحركة في بيانها الأول ان هدفها الرئيس هو انقاذ اليمن من الثورة الارهابية الايرانية وإعادته الى حاضنته العربية ومنع تبعيته للأجنبي. إذاً نحن امام فرصة يجب استغلالها سريعاً بالتفاعل مع هذه الحركة ودعمها اعلامياً ومعنوياً وفي مقدمة ذلك القاء قنابل المناشير الورقية من الجو مجدداً وبكثافة وبإسلوب جديد ومُحكم فوق صنعاء وعلى القرى التي تقطنها القبائل التي ذكرتهم الحركة بالاسم في بيانها المرفق بأسفل المقال، حيث طالبتهم بالإلتفاف حولها ضد الحوثي. ويجب أن تكون تلك المنشورات الجديدة واقعية وبسيطة وبغير لغتنا العربية الفصحى بل باللهجة المحلية اليمنية الدارجة وتعابيرها المعروفة، ويجب أن تكون الرسائل واضحة الهدف وتدعوهم للتمرد والخروج بالسلاح إن أمكن على الحوثي المجرم والتفاعل ما تصدره حركة الأحرار بصنعاء من تعليمات. ومن يدري فقد تكون هذه الحركة مؤثرة بشكل كبير وقد تُحدث مالم يكن بالحسبان داخل صنعاء التي تئن تحت سطوة الحوثي وفلول صالح، وربما لو قام التحالف العربي بدعم هذه الحركة معنوياً قبل احباطها وفكر في تزويدها بالسلاح من داخل صنعاء وخارجها لعجلت بانهيار ميليشيا الحوثي وانصياعها للأمر الواقع.
إن كلمة السر هي “السرعة” في دعم هذه الحركة بأي شكل وفي مقدمة ذلك رفع معنوياتها بقذف ملايين المناشير شبه اليومية من الجو على صنعاء مما لا يُمكن الحوثي من منع تداولها، وهذا قد يحرك الشارع الصنعاني ويكسر حاجز الخوف لدى السكان. وقد تكون هذه الحركة إن أستغلت بحنكة نقطة تحول سريع لإنهيار الحوثي وصالح بعد ان أنهكهما التحالف والجيش الو طني اليماني. إن لم يتم دعم هذه الحركة فسيخمدها الحوثي عاجلاً وهذا يعني مزيد من خوف السكان وخضوع القبائل في صنعاء وغيرها.
تحتاج حركة الاحرار الناشئة بصنعاء لفتح قناة تواصل وتنسيق مباشر مع قادتها، مع توقع أنه سيتم اختراقها استخبارياً من عملاء الحرس الثوري بصنعاء بُغية الإيقاع بالتحالف في خطأ عملياتي لغرض الدعاية.


1 التعليقات

    1. 1
      محمد الاحمري

      🔹الاعلام هو المحرك الأساسي في الحروب والأزمات اذا احسن استخدامه…ورسمت اهدافه.
      🔹اعلامنا العربي المصاحب للأحداث يحتاج الى جرعات انعاشية ربما تدب فيه الحياة .

      🔹احرار اليمن تأخروا كثيرا في التحرك في المسار الصحيح…لكن لعل في ذلك خير.
      🔹تحرك احرار اليمن يجب ان يساند وبقوة وبكل اقتدار ليحقق الهدف المنشود…لكننا نحذر من الخيانة …فالخيانة والغدر هي سبب الإنهزامية في كثير من الحروب والأزمات.

      نسأل الله لهم العزة والنصر العاجل بإذن الله

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح