من أطباء وممرضين ومتطوعين وإعلاميين

اختتام حملة التبرع بالدم في جمعية الطرف الخيرية وتكريم المشاركين فيها



الرأي - علي بن زيد - الأحساء

اختتمت في مساء يوم السبت الموافق 15شعبان من عام1440هـ ، حملة التبرع بالدم التي نظمتها جمعية الطرف الخيرية بمدينة الطرف بمحافظة الأحساء بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية بالأحساء ، بحضور نخبة من الأطباء من مستشفى النساء والولادة بالأحساء ، حيث شهدت الحملة إقبالاً كبيرا من المتبرعين في يومها الأول والثاني ، وكان التنظيم مميزمن حيث الإستقبال والضيافة والتنسيق ، حيث يمر المتبرع بعدة خطوات حتى يصل الى منطقة التبرع بعد الكشف عليه واخذ المعلومات التي تجعل من المتبرع سليماً معافى حيث بلغ عدد المتبرعين اكثر من (220) متبرعا.

وقد لاقت حملة التبرع بالدم صدى كبيراً على مستوى محافظة الأحساء ، وشهدت حضور بعض الشخصيات المجتمعية على مستوى المحافظة حيث حضر في يوم تدشين الحملة سعادة الدكتور أحمد بن حمد البوعلي رئيس المجلس البلدي بالأحساء وبارك هذه الخطوة المباركة التي تنظمها جمعية الطرف الخيرية 00 وعمدة مدينة الطرف الستاذ أحمد بن سلمان بوعبيد ،كما حضر في نفس اليوم المهندس لؤي الصالح نائب رئيس الغرفة التجارية بالأحساء وأثنى على جهود القائمين على هذه الحملة 00وبعض الشخصيات من مجتمع مدينة الطرف ومنهم الأستاذ أحمد بن فهد العكروش الرئيس الفخري لجمعية الطرف الخيرية ، والأستاذ عبدالعزيز بن علي الخلفان المدير الإداري لمجمع مستوصف جمعية الطرف الخيرية ، والأستاذ سعد بن إبراهيم الحسن الإداري للشؤون الإدارية بالمستوصف والأستاذ عبدالعزيز بن خليفه الدهام.

وفي اليوم الثاني تشرف رئيس جمعية الطرف الخيرية باستقبال الأستاذ مصطفى بن علي الحميد نائب رئيس المجلس البلدي والأستاذ يوسف بن خليفه الحجي المنسق العام للمجلس البلدي ، حيث قاما بجولة على الخطوات التي تتم للمتبرعين بالدم وشرح وافي من قبل المشرفين على هذه الحملة كما تشرفت إدارة الجمعية باستضافة الدكتور غبراهيم بن مبارك بوبشيت رئيس جمعية تيسير الزواج بالأحساء ، ورئيس مدارس زاد الحكمة بمدينة الطرف ، حيث قام بجولة على المراحل التي يتم من خلالها مرور المتبرع من بداية الإستقبال حتى نهاية التبرع ، واستمع الى شرح وافي من قبل المنسقين لهذه الحملة ، وأثنى الدكتور على جهود إدارة الجمعية وسروره من تواجد كوكبة من العاملين في هذه الحملة مما يثلج الصدر ويسعد النفس وشارك مع إدارة الجمعية بتكريم المواطنين المتبرعين بالدم.

كما تشرفت إدارة الجمعية بزيارة الأستاذ صالح بن أحمد الماجد صاحب منتجع بوحريف ، الذي قدم دعما للجمعية مشاركة منه في دعم حملة التبرع بالدم ، وقام بجولة في موقع الحملة والمراحل التي يمر بها المتبرع حتى يصل الى مرحلته النهائية.

وفي مساء اليوم الثاني لحملة التبرع بالدم ، أقامت إدارة جمعية الطرف الخيرية بتكريم جميع من شارك في هذه الحملة من أطباء وأعضاء مجلس إدارة ومتطوعين وإعلاميين تقديراً من إدارة الجمعية لكل من بذل جهدا في هذه الحملة حيث بدأ الحفل الختامي بكلمة من مقدم الحفل الأستاذ عصام بن أحمد الراشد ، ثم كلمة رئيس جمعية الطرف الخيرية الأستاذ فهد بن أحمد العكروش شكر فيها كل من كانت له بصمة في حملة التبرع بالدم بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية بالأحساء وقال الحمد لله القائل : ( ومن أحياها فكأنما احيا الناس جميعاً ) وإننا في هذه الحملة المباركة التي اتت إنطلاقاً من شعور الجمعية بمسئوليتها المجتمعية ، فكم اسعدنا هذا الحراك الرائع من أبناء الوطن المعطاء –الكبير والصغير الطبيب والممرض والعامل والموظف والمتطوع الجميع جسد معنى اليد الواحدة من اجل تحقيق هدف واحد ولقد انعم الله علينا بوطن معطاء في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز رعاه الله الذي يتلمس حاجة ابنائه والشكر لولي عهده الذي يسعى بكل إقتدار لتهيئة السبل الكفيلة لراحة المواطنين واتقدم بجزيل الشكر والتقدير باسمي وباسم أعضاء مجلس إدارة الجمعية لمديرية الشئون الصحية بالأحساء على تعاونهم المثمر الذي ذلل الصعاب ، وإدارة مهرجان الزواج الجماعي بمدينة الطرف بإشراف الأستاذ محمد الخلف والشكر موصول لضيوفنا الذين شرفونا بزيارتهم وتشجيعهم لنا ولإخواني أعضاء مجلس إدارة الجمعية الذين بذلوا من أوقاتهم سعياً منهم لإنجاح هذه الحملة وعلى رأسهم الأستاذ حمد بن محمد النجم نائب رئيس الجمعية والأستاذ عيسى بن محمد القريع ، والأستاذ سعد بن أبراهيم الحادي ، والأستاذ إسكندر بن فهد البديوي ، والأستاذ توفيق بن سعد الناصر والشكر موصول لمختلف وسائل الإعلام على التغطية الإعلامية بإشراف ومتابعة من مشرف اللجنة الإعلامية بجمعية الطرف الخيرية الأستاذ عصام بن ، أحمد الراشد.

يذكر أن حملة التبرع بالدم التي نظمتها جمعية الطرف الخيرية بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية بالأحساء استمرت لمدة يومين الجمعة والسبت الموافق 14-15-8-1440هـ
ثم بعد ذلك بدأ تكريم الأطباء والممرضين ، ومن ثم المتطوعين ، ثم الإعلاميين وتوزيع شهادات الشكر لكل من شارك في هذه الحملة بما في ذلك أصغر متطوع في هذه الحملة بعدها تم أخذ الصور التذكارية ثم تناول الجميع وجبة العشاء


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح