الجبير: السعودية لا تسعى للحرب لكنها سترد بحزم للدفاع عن مصالحها



الرأي - أمجاد عبدالله - الرياض

 

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة العربية السعودية عادل الجبير، أن المملكة لا ترغب بأندلاع الحروب في المنطقة مشددا على ان أيادي المملكة العربية السعودية ممتدة دائما للسلم وهي الداعم لسلم شعوب المنطقة وحقها في تقرير المصير.

وعبر الجبير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في “مقر وزارة الخارجية” بالرياض أمس عن رفضه لما يقوم به الحوثيون من أعمال آرهابية تستهدف أمن و استقرار المملكة العربية السعودية اضافة إلى إرهابهم الذي يمارسونه على الشعب اليمني مؤكدا عزم السعودية دعم الشعب اليمني لتحقيق السلام و الأمان له.

وعبر الجبير عن رفضه لما يقوم به الحوثيون من أعمال إرهابية تستهدف أمن المملكة العربية السعودية إضافة إلى إرهابهم الذي يمارسونه على الشعب اليمني مؤكدا عزم السعودية دعم الشعب اليمني لتحقيق السلام و الأمان له .
وأضاف أن ذلك يكون بالتزامه بالقوانين والمواثيق الدولية والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وعن دعم الجماعات والميليشيات الإرهابية وكذلك التوقف عن تطوير أسلحته الصاروخية وبرنامجه النووي وتهديد أمن الممرات البحرية.

وقال أن النظام الإيراني سعى مباشرة ومن خلال وكلائه إلى إثارة القلاقل ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية والمتطرفة مؤكدا أن دول المنطقة عانت من جرائم النظام الإيراني وتدخلاته على مدى العقود الماضية وهي جرائم أكثر من أن تحصى.

وشدد على أن المملكة العربية السعودية لا تريد حربا في المنطقة ولا تسعى إلى ذلك وستفعل ما في وسعها لمنع قيام هذه الحرب وفي الوقت ذاته تؤكد أنه في حال “أختار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك وبكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح