“الشهراني” ترعى احتفاء اليوم العالمي للمعلم بتعليم نجران



الرأي - فاطمة اليامي - نجران

رعت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية للبنات بالإدارة العامة لتعليم نجران أ.سراء بنت سعيد الشهراني احتفاء إدارة الإشراف التربوي بالتعاون مع وحدة تطوير المدارس بمناسبة اليوم العالمي للمعلم بحضور عدد من المشرفات ومديرات ورئيسات الأقسام.

تضمن الحفل مقدمة من إدارة الاشراف التربوي قدمتها أ. البندري فهاد ذكرت فيها فضل المعلم ماضيا وحاضرا ومستقبلا. عقبها كلمة مساعدة الشؤون التعليمية قدمت فيها تحية اجلال وتقدير واحترام لكل معلمة تفانت وأخلصت في عملها وكانت قدوة لطالباتها رائدة في عملها ، فهي من تنشئ انفسا وعقولا مربية للأجيال بانية للأمم ، تفتح امام طالباتها المستقبل الباهر وتغرس في كل بيتا غرسة تزدهر بالثمر فعلى يديها يكبر ويعلو المجتمع ، شمس ساطعة في كبد السماء فهي رسول يحمل نور الحق ليضيء به دروب المعرفة ، والمعلمة لا يجب ان تتعامل مع العمل التربوي كروتين لأن المعلم امتداد للنبوة ولابد ان يصنع الفرق في الأجيال القادمة ، والمعلم شريك في العمل وليس تابع له رؤيته ورسالته .

عقبها كلمة لمديرة وحدة تطوير المدارس د. عالية آل الحارث قالت فيها ان برنامج تطوير موجه منذ إنشاءه ومرتكزاته للمعلم فهو من يحقق رؤية 2030 ابتداء من الأدلة ، فالمعلم هو من يعالج الفجوات الفنية داخل المدرسة ، فمدارس تطوير في أساسها هي نموذج موجه للمعلم بالإضافة إلى أعمال تطوير والرؤية المستقبلية ، ووحدة تطوير المدارس تريد ان ترى المواطن والنشء ضمن المعايير التنافسية ومنذ الازل ونحن نعلم أن جميع البرامج موجهة للمعلم .

ثم جاءت مشاركة بهذه المناسبة من مدارس الأماني الأهلية ، عقبها كلمة مديرة الإشراف التربوي أ. فاطمة الشهراني قالت فيها ” أن الحمد لله الذي جعلنا من حملة هذه الرسالة ولو نستشعر هذه النعمة نرى أننا في عبادة، واليوم نحتفي باليوم العالمي للمعلم الذي يستحق هذه المكانة وهذا التاريخ فالتعليم يحدث ويتغير في كل نظام ومؤسسة ونعلم أننا المعلمات من يقع على عاتقنا تحقيق رؤية 2030، فيجب علينا أن نعد المعلم الذي يحقق الرؤية الصحيحة و نلحق بمصاف الدول ووتزويد سوق العمل بالموارد المؤهلة والتنمية المستدامة وإعداد طلاب لديهم معارف قادرين على مواجهه القرن العشرون ويستحيل أن يتغير نظامنا التعليمي مالم نحدث تغيير في تعليمنا نقيسها بالمخرجات العالمية “


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح