بجوائز تبلغ 200 ألف ريال

محافظ عنيزة يستقبل مدير التعليم ويدشن جائزة العوهلي للتميز التربوي



الرأي - عدنان الخليفي - عنيزة

استقبل محافظ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم، صباح اليوم الإثنين في مكتبه بالمحافظة، سعادة مدير تعليم عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن محمد العوهلي الخيرية لتنمية المجتمع الأستاذ فهد بن عبدالعزيز العوهلي، ورئيس مركز الفصول الرقمية عبدالرحمن المانع ومساعدي مدير التعليم والقيادات التعليمية.

حيث دشن سعادة محافظ عنيزة خلال اللقاء، جائزة العوهلي للتميز التربوي، والتي تبلغ قيمة جوائزها 200 ألف ريال وتنظمها إدارة التعليم بالمحافظة، وتستهدف جميع أفراد ومؤسسات المجتمع داخل المملكة، وتهدف إلى إذكاء روح التنافس بين المدارس في ممارسة القيم الأخلاقية والتربوية ونشرها داخل المدرسة وخارجها.

وتهدف جائزة العوهلي للتميز التربوي للمساهمة في تحفيز القيادات المدرسية لتعزيز القيم التربوية وممارساتها السلوكية في المجتمع المدرسي، وإبراز الإنجازات التي تمت في هذا الجانب، واستشعار القيادات المدرسية والمعلمين والمعلمات لدورهم الرئيس في رفع وعي المجتمع ومخزونه القيمي والأخلاقي انطلاقاً من القاعدة الرئيسة (الطالب والطالبة)، إضافة إلى تعزيز دور المدرسة التوعوي والقيادي للمجتمع لا سيما في الجانب الأخلاقي والتربوي، وتبلغ قيمة الجائزة (200000) ريال يتم تقسيمها على خمسة فائزين.

كما رعى سعادة محافظ عنيزة توقيع مذكرة تفاهم بين إدارة تعليم عنيزة والتي مثلها مدير التعليم بالمحافظة الأستاذ محمد الفريح، ومركز الفصول الرقمية، ومثلها رئيسها الأستاذ عبدالرحمن المانع، والتي تهدف لتقديم البرامج التربوية والتعليمية والتأهيلية في مجال خدمة المجتمع من خلال تقديم الدورات التدريبية للطلاب والطالبات وجميع فئات المجتمع.

وتعد إدارة تعليم عنيزة، كمؤسسة تربوية وتعليمية، شريكا حقيقيا في نشر الوعي والمعرفة بالمجتمع، حيث يصل عدد الشراكات التي عقدتها الإدارة إلى 44 شراكة مجتمعية ومذكرة تفاهم لتواصل ريادتها المجتمعية من خلال هذا التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية على حد سواء وذلك وفقا لأهداف رؤية المملكة 2030.

وأكد “السليم” خلال اللقاء، على أن التعليم هو الركيزة الأساسية للمجتمع، منوها إلى أن إدارة التعليم بالمحافظة تميزت على مستوى المملكة في الشراكات المجتمعية، والجوائز التي أطلقتها لتحفيز وتكريم المتميزين في كافة المجالات، والتي شملت “المعلمين، والطلاب، والإداريين، والموهوبين”، مؤكدا بأن هذه الجائزة تحفز المجتمع من خلال المدارس على تعزيز القيم التربوية، مشيدا بالتكامل بين جميع الجهات بعنيزة والتي تشمل الجهات الحكومية والأهالي والقطاع الخاص والجهات غير الربحية.

مشيرا إلى أن هذه الجائزة المجتمعية هي جائزة وطنية ستحدث أثرا إيجابيا في المجتمع بتحفيز أبنائه على القيم التربوية، مقدما شكره وتقديره لمدير التعليم بالمحافظة على سعيه الدائم والمستمر لعقد لشراكات المجتمعية وذلك تحقيقا للأهداف السامية.

من جانبه، أكد سعادة مدير تعليم عنيزة أن جائزة “العوهلي” للتميز التربوي أتت بعد عمل متواصل دام لثلاثة أعوام متواصلة للوصول لمنتج تربوي يخدم المجتمع ويؤدي دوره الحقيقي لتحفيز الجهات بالمملكة للتنافس على تعزيز القيم، مشيرا إلى أن وقود إدارة التعليم هي الدعم المجتمعي بكثرة الشراكات المجتمعية، مقدما جزيل شكره لمؤسسة العوهلي على تبنيها ورعايتها لهذه الجائزة ودعمها المستمر للتعليم.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبدالعزيز العوهلي الخيرية: “إنه من المهم وجود أنشطة تحفز الجميع على القيم التربوية ولاسيما في المدارس لتعزيزها في نفوس النشء، لافتا إلى أن الجهد الذي بذلته إدارة التعليم ليس بالقليل ليبدأ التعليم والنشء من المدرسة وليس العكس، مبينا أن الجائزة ستخلق منافسة في الجانب التربوي لدعم الجميع.

كما تحدث مساعد مدير تعليم عنيزة للشؤون التعليمية عبدالله القرزعي، عن مواصلة تعليم عنيزة ريادته في تعزيز الشراكات المجتمعية، مشيرا إلى أن الإدارة لديها قائمة كبيرة ومنتجات كثيرة ومذكرات تفاهم لخدمة المجتمع، مبينا أن التعاون مع مؤسسة العوهلي ليس وليد اللحظة وليس بمستغرب على أهالي هذه المحافظة، مقدما جزيل شكره للجميع على تفاعلهم مع التعليم لتقديم منتجات متعددة لكافة أفراد المجتمع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح