كشافان في الزلفي يؤكدان ان الكشفية ” حياة تعاش وليس كلمة تقال “



الرأي - مبارك الدوسري - الزلفي

لفت الفتى مهند محمد دخيل الفهيد ، والفتى فهد أحمد الفهيد من الوحدة الكشفية بمدرسة مكة المتوسطة في محافظ الزلفي ، أنظار أعضاء المجلس البلدي والمواطنين خلال اللقاء المفتوح الذي عقده المجلس بمسرح المركز الكشفي يوم الثلاثاء الماضي ، حينما شاهدوهم في موقف تربوي نبيل وهم يقبلون رأس مُدير تعليم المحافظة محمد عبدالله الطريقي ، ومدير مكتب رواد كشافة المحافظة فهد بن سليمان الفهيد ، اللذين بادلهما نفس التحية بأن قبلا راس الكشافين مهند وفهد ، ليؤكدا أن الكشفية كما قال مؤسسها اللورد بادن باول “الكشفية حياة تعاش وليس كلمة تقال ” ، ومستحضرين ماتعلموه من أن احترام الصغير للكبير يعتبر من أهم الآداب التي حث عليها الإسلام ومستشعرين حديث رسول الله صل الله عليه وسلم: (ليس منَّا مَنْ لم يُجِلَّ كبيرَنا، ويرحمْ صغيرَنا! ويَعْرِفْ لعالِمِنا حقَّهُ ) فضلاً عما جاء في مدلول التحية الكشفية من أن وضع الإبهام فوق الخنصر يذكر الكشاف بعطف الكبير على الصغير، واحترام الصغير للكبير.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح