الأمير خالد الفيصل يتقدم حضور رفيع المستوى من سياسيّين ومفكّرين وإعلاميّين

لأول مرة بالمملكة.. مؤسسة الفكر العربي تعقد فعالياتها في «إثراء»



الرأي - فارس الدرباس - الدمام

يشهد مركز إثراء اليوم إطلاق التقرير العربيّ الحادي عشر للتنمية الثقافيّة من مؤسسة الفكر العربي وسط حضور رفيع المستوى من مسؤولين وسياسيّين ومفكّرين، يتقدّمهم صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسّسة الفكر العربي، وأحمد أبو الغيط الأمين العامّ لجامعة الدول العربية.

ويستضيف مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء”، فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسّسة الفكر العربي “فكر17″، في مدينة الظهران، ويعقد تحت شعار”نحوَ فكرٍ عربيّ جديد”، ويبحث فيه على مدى أربعة أيّام عناصر الفكر الجديد ومقوّماته، وفق جدول زمني يتضمّن جلسة افتتاحية، وثلاث جلسات عامّة، وثمانِ جلسات متخصّصة.

ويتناول المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في المملكة، بالشراكة مع مركز “إثراء”، الحاجة الملحّة لمراجعة تيّارات الفكر العربي والمفاهيم السائدة فيها، في ضوء التحديات والتغيرات التي تحدثُ في العالَم.

وأوضحت فاطمة الراشد، مدير مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء” المكلف، أن مشاركة المركز في المؤتمر تأتي تماشيًا مع رؤيته في تنمية جوانب الإبداع والتجديد المستمر في حقول الفكر والأدب والثقافة والابتكار، ودعم جهود المملكة في سعيها الحثيث نحو تحقيق التنمية الاجتماعية والثقافية، والتي تهدف بدورها إلى إحداث نقلة نوعية في الفكر الثقافي وتحقيق التنمية المستدامة القائمة على قواعد راسخة من القيم الإنسانية، كما تأتي هذه الاستضافة باعتبار”إثراء” منبرًا ثقافيًا بارزًا يعزز أهمية الحوار الهادف وتبادل الأفكار كصرح من صروح المعرفة في المملكة، وكمنتدى للتعاون العائد بالفائدة على كافة أطراف الحوار، بالإضافة إلى كونه تجسيدًا عمليًا لرسالة “إثراء” الرامية إلى إطلاق الإمكانيات البشرية عبر تطوير المعرفة وإلهام الابتكار، مؤكدة على أهمية دعم المركز لمؤتمر الفكر العربي عبر إيجاد منصة للتبادل الثقافي في المنطقة وتعزيز الهوية والموهبة العربية ودفعها نحو التطوير والتجديد الفعّال.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح