تحت شعار البيعة الخامسة – نجدد الولاء والوفاء

تقنية البنات بالأحساء تجدد الولاء لملك الحزم والعزم



الرأي - علي بن زيد - الأحساء

برعاية عميدة الكلية التقنية للبنات بالأحساء الأستاذة: ساره الصرعاوي ، أقامت الكلية عدة فعاليات احتفالاً بالذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم، هذا وقد افتتحت الكلية فعالياتها بمسيرة إنشاديه وطنية لفريق الكشافة ضمن مرافق الكلية وساحاتها الخارجية، كما احتوت الفعالية ركن تجديد البيعة تحت شعار البيعة الخامسة نجدد الولاء والوفاء احتوى على بوكس المبايعة عبرت من خلاله متدربات ومنسوبات الكلية عن مبايعتهم لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
من جانب آخر عرض فريق الكشافة إنجازات المملكة العربية السعودية المتميزة منذ توليه مقاليد الحكم في ظل نظرة سموه المستقبلية العالية ورؤيته الثاقبة والتي جعلت المملكة قوة استراتيجية، هذا وقت عرض الفريق خلاله أثر إطلاق رؤية 2030وتعزيز مشاركة المجتمع من الجنسين في مسارات التنمية المختلفة.
بدورها هنأت عميدة الكلية وطننا الغالي بهذه المناسبة حيث ذكرت أنه في ذكرى البيعة نقدم صادق ولائنا وانتمائنا لسيدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو وليه عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.
كما أن ذكرى البيعة مناسبة يعتز بها كل مواطن سعودي، حيث شهدت المملكة منذ تولي خادم الحرمين الشرفين مقاليد الحكم تغيرات جذرية غير مسبوقة بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كان لها أثر واضح وملموس محلياً وعالمياً انعكس على مختلف المستويات، ومن بينها الاهتمام بالتدريب التقني والمهني والتوسع في مجالاته لما له من دور هام وحيوي في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق رؤية 20 30، راجيةً من المولى أن يوفق قيادتنا لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار وأن يحفظ لوطننا الغالي أمنه واستقراره.

كما أوضحت بدورها منسقة العلاقات العامة والاعلام الأستاذة: هدى النعيم في ختام الفعالية بأن هذه المناسبة تجدد روح العطاء والوفاء وتعزز الانتماء بالوطن، حيث شهدت المملكة خلال فترة وجيزة من الزمن تنمية شاملة عمت جميع مجالات الحياة، فحققت قفزات سريعة في معدلات النمو والتقدم، وتوجَّهت ثمار التنمية وخططها إلى المواطن والمواطنة بالدرجة الأولى والتي تعد من أهم أهداف رؤية المملكة 2030 حتى أصبح موضوع تمكين المرأة شعاراً أساسياً في هذه الرؤية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح