اليمني اليائس يحتاج أمل


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://alraynews.net/6320813.htm

لم يسمع الشعب اليمني خلال محنته الحالية أي شيء عن مستقبل علاقته بدول مجلس التعاون الخليجي، ولا يعلم ما اذا كان هناك نية لضم بلاده الى المجلس. والمواطن اليمني في مرحلة استقطاب رهيب لم يشهدها تاريخ اليمن من قبل.والمخلوع يتعامل مع عقليات المخدوعين اتباعه بما يعرفه عنهم، واكثرهم يظنون ان المشير المخلوع سيعود رئيسا للجمهورية ويلقي خُطبه في حشود الجماهير بشارع السبعين بصنعاء وفي عدن!،بينما لا يرى المواطنين الآخرين في حكومة اليمن الشرعية بقيادة عبدربه منصور هادي إلا جماعة فنادق نائمين ليس لديهم أي رؤية لمستقبل اليمن. إن هذا هو الواقع الذي يفكر به اتباع الجهتين فلماذا لا يتم تطمين الناس هناك عن مستقبل اطفالهم؟ إن سماعهم للتوجه نحو ضمهم لمجلس التعاون بعد طرد الحوثي من الحكم وملاحقة صالح سيجعل الكثير من ابناء القبائل بمشائخهم بالشمال في حالة عصف وقد يساعد ذلك على اقناعهم بأن المخلوع وعهده اصبح من التاريخ ولن يحكم اليمن مرة أخرى ولن يقبل به احد. هل نكرر ان عقلية أغلب اليمنيين في الشمال متبلدة ومنقادة للمخلوع أو أي دجال آخر يأتي مكانه،ومن هنا فهم يحتاجون للمساعدة اعلاميا وسياسيا لتجاوز هذه العقدة؟. إن الإعلان الآن عن النية لإدخال اليمن كعضو كامل في مجلس التعاون هو رسالة سيلتقطها اليمنيين على انها انتشال لهم من الهاوية ومن وضعهم اليائس والمحبط وسيباعد بينهم وبين المخلوع والدجال الحوثي بالقدر الذي تصل الرسالة اليهم بوضوح وبموضوعية وذكاء مهني اعلامي. لكن وفي كل الأحوال اليس القرار بضم اليمن كعضو كامل (بشروط لاحقه) سيجعل من اليمنيين اقرب الى مواقف اشقاءهم بعاصفة الحزم وسيصحح من مفاهيمهم المغلوطة التي رسمها لهم المخلوع والحرس الثوري الارهابي في ايران؟!، لماذا يتم تجاهل الحديث عن مستقبل اليمني البسيط الجاهل المنقاد لغيره فتتجاذبه الوحوش بين المخلوع والحوثي والإرهاب وايران وربما غيرهم قادم؟!.
إن اغلب اليمنيين وخاصة بالشمال لا يعلمون ماهي المواقف السابقة والترتيبات حول اليمن وعلاقته بمجلس التعاون الخليجي فلنعيد على لأقل التذكير بها واخراجها لهم بلون يعجبهم وكلام يفهمونه! إنهم معزولين جهلة منغلقين يبحثون عن لقمة العيش من خلال حمل الكلاشنكوف.
طمئنوا اليمنيين برسائل عن مستقبلهم لنباعد بينهم وبين المخلوع تحديداً والحوثي العميل، فهم بالشمال لا يستمعون الا لمن يتعامل مع عواطفهم حتى بالوهم! فكيف بمن يخاطبهم بوعود سياسية واقتصادية حقيقية تلبي بعض طموحاتهم المستقبلية لتوفير لقمة العيش وقيمة حشيش القات للمقيال اليومي؟. هذه حقائق.


3 التعليقات

    1. 1
      يزيد ابو يزن

      ابأ منصور كل يوم تزيد قناعتي فيما كتبت من مقالات وتحليلات ،، ولو بيدي ولّدي الادوات لنحت هذا الكلام بماء الذهب…

      هل تعلم ان بعض قبائل الشمال في اليمن لاتزال متمسكة بالمخلوع ،،
      أعلم ووانتم تعلمون ان اخلاص شيوخ القبائل تم استمالتهم بالمال والمناصب ولكن عن مواطنيهم تم غسيل ادمغتهم بثلاث او اربع قنوات تلفزيونيه وكذلك بالصحف اليوميه واثارة الاشاعات والدعايات،،،
      سؤالي اين غسيل الادمغه لدى قنواتنا وأين الاعلاميين من كذلك ،،
      والسهل في الموضوع ان غسيلك يكون نتيجته النجاح لان المغسول سوف يرى النور والبياض مع الشرعيه اليمينه ،،،،

      (0) (0) الرد
    2. 2
      محمد الحميدي

      نعم كم نحن في حاجة ل لم الشمل واحتضان اخواننا باليمن وانقاذهم من الدجالين امثال عفاش
      سلمت يمينيك وزادك من فضله
      تقبل تحياتي وتقديري

      (0) (0) الرد
    3. 3
      محمد الاحمري

      * افكار ومشاركات تكتب وقيمة وذات اهداف ، لكن هل تصل لصناع القرار ؟

      * اليمن جزء مهم من الجزيرة العربية وموقعه الجغرافي كذلك…
      * حان الوقت للوعد الصادق بضم اليمن الى مجلس التعاون… فأغلب مواطنيه يعيشون في دول الخليج ويمارسون تجارتهم…

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح