بلدية عريعرة: تقوم بتأهيل المردم الصحي ورفع طاقته الاستيعابية لإيجاد بيئة حضرية نظيفة



الرأي - عريعرة

رفعت بلدية عريعرة الطاقة الاستيعابية للمردم الصحي، وذلك ضمن برنامجها لتأهيله، والجهود التي توليها البلدية في مجال الاصحاح البيئي، لإيجاد بيئة حضرية نظيفة، وتماشياً مع تحسين المشهد الحضري ومعالجة التشوه البصري بأنواعه.

وأوضح رئيس بلدية عريعرة المهندس أحمد بن غرم الله الغامدي أن برنامج التخلص من النفايات يمر بعدة مراحل تتضمن معرفه نوعها وكميتها ومصدرها، مضيفاً بأن المردم الصحي يستقبل كمية كبيرة من المخلفات الصلبة بأنواعها يوميا ولضمان استمرارية المردم ورفع المستوى الصحي والبيئي والطاقة الاستيعابية لسنوات أكثر وضعت البلدية برنامجاً عاجلاً لتأهيله.

وأكد المهندس أحمد الغامدي بأن برنامج تأهيل المردم تم العمل فيه بشكل عاجل وقد استغرقت عملية تنفيذ برنامج تأهيل المردم أسبوعان، نتج عنها تقسيم المردم الصحي الى أربعة خلايا كبيرة وذات عمق كافي لعملية الطمر والتحلل، بالإضافة الى توفير منطقة مخصصة لطمر المخلفات الأخرى وإيجاد طرق داخلية بديلة.

وأبان “الغامدي ” بأنه تم توفير منطقة كبيرة ومجهزة تحسباً لعملية التمدد المستقبلي للمردم الصحي، حيث أن المرحلة القادمة تكمن في التخلص من المرادم العشوائية والمخلفات مجهولة المصدر وتوحيد عملية جمع النفايات ونقلها الى مردم واحد فقط لسهولة عملية الضبط والسيطرة.

وأعتبر “الغامدي ” أن برنامج تأهيل المردم سوف يسهم في المحافظة على البيئة الحضرية وسيخدم المنطقة لسنوات عديده.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح